"اوسكو" منظمة حوار الأديان العالمية تدين الإضطهاد الديني التي تمارسه جماعة الحوثي على أتباع المذهب الزيدي

قبل 4 شهر | الأخبار | اخبار الوطن
مشاركة
دنت المنظمة العالمية لحوار الأديان والحضارات في العالم (اويسكو) الإضطهاد الديني الذي تمارسه مليشيا الحوثي الانقلابية بحق أتباع المذهب الزيدي في اليمن، وتنفيذها أعمال قتل واختطاف بحقهم بتهم شق الصف ومخالفة زعيم الجماعة. وقالت المنظمة إنها وثقت إقدام الحوثيين على تصفية ثلاثة من أتباع المذهب الزيدي وهم: مطهر المتوكل، وعلي صالح قعشة، وعلي القيري خلال العام 2017، وادعت أنهم قتلوا خلال المواجهات مع قوات حكومة الرئيس هادي. ووفق المنظمة فإن المتوكل وقعشة والقيري كانوا قد اختطفوا في أوقات متفاوتة، وتم إخفائهم في منازل يتخذ الحوثيون منها أماكن محتجزات، وتعرضوا للتعذيب الشديد، بتهم القيام بتحريض أتباع المذهب الزيدي ضد زعيم المليشيا. وأكدت المنظمة أن أتباع المذهب الزيدي في اليمن باتوا يتعرضون للإضطهاد، وأنهم كغيرهم من الطوائف الدينية يواجهون مزيداً من تضييق الخناق، وفرض معتقدات إيرانية كاللطم والحسينيات وهي مالم تكن موجودة في المجتمع اليمني من قبل. وأشارت المنظمة إلى استمرار تلقيها بلاغات عديدة تفيد باختطاف وإخفاء عدد من أتباع المذهب في صنعاء وصعدة، خصوصاً أتباع العالم الزيدي المنشق عبدالعظيم الحوثي الذي دخل في قتال مع إبن عمه عبدالملك الحوثي على فترات متقطعة خلال 2017 و 2018م. وطالبت المنظمة مليشيا الحوثي بالتوقف فوراً عن استهداف أتباع المذهب الزيدي، والبهائيين، وأتباع حزب الإصلاح، وأتباع الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وإطلاق صراح كل المختطفين على ذمة قضايا عقدية وسياسية.