لأول مرة

العذري:هكذا هرب طارق وهكذا سقط صالح بيد الحوثيين وهؤلاء من دَلّهم على هروبه نحو سنحان

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

كشف الناشط السياسي والإعلامي المؤتمري المثير للجدل عيسى العذري العائد مؤخراً إلى صنعاء بعد أن كان أحد العناصر الإعلامية التي يستخدمها عمار وطارق صالح ضد خصومهما السياسيين وعلى رأسهم أنصار الله، عن الشخص الذي أبلغ أنصار الله (الحوثيين) بهروب علي عبدالله صالح والطريق التي سلكها في الرابع من ديسمبر 2017 يوم مقتله.

وقال العذري في مقابلة تلفزيونية أجرتها معه قناة “الهوية” اليمنية الممولة من قطر من صنعاء مساء اليوم، إنه وفي يوم 4 ديسمبر كان الحوثيون يقاتلون علي عبدالله صالح وأقربائه وبعض قيادات المؤتمر الموالين له حينها وكانوا قد اقتربوا من منزله، وأضاف إن الحوثيين كونهم رجال حرب متمرسين وبارعين فقد تركوا لصالح منفذاً للانسحاب والخروج، لافتاً إن صالح ومن معه خرجوا جميعهم في موكب واحد عبر عدد من السيارات المدرعة ومن بين من خرجوا طارق صالح الذي كان يستقل إحدى السيارات المدرعة.

الخبر التالي:

بشرى سار لليمنيين.. الحرب ستنتهي خلال أيام ..وهذا مصير الحوثي