الانتقالي يدين بأشد العبارات حملة الاعتقالات التعسفية ضد الناشطين

ستنكرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة لحج حملة الاعتقالات التي تطال النشطاء الإعلامين في محافظة لحج من قبل قيادة السلطة المحلية بالمحافظة ، والتي تعتبر ظاهرة خطيرة تسعى إلى كبت الحريات ومصادرة حق التعبير الذي كفلها القانون . وقد حذرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة لحج ، السلطة المحلية في المحافظة من التمادي في هذا التعسف الصارخ الذي طال شباب ناشطين في الإعلام من أبناء الحوطة ، وكان آخرها اعتقال الإعلامي عهد الخريسان من قبل قوة أمنية تابعة لقيادة السلطة المحلية بلحج ، بهدف تكتيم الأفواه وكسر كل قلم يناقش الأوضاع المتردية في منطقته ، وقبلها اعتقال الناشط الإعلامي وسيم الراجحي دون وجه حق قانوني . وأعربت االقيادة المحلية للمجلس الانتقالي عن استنكارها وشجبها لهذا السلوك الذي تتبعه قيادة السلطة المحلية في محافظة لحج ، مطالبة بسرعة الإفراج عن جميع الناشطين السياسين والإعلامين الذين تم اعتقالهم دون أي مسوغات قانونية ، سوى اعتداءات غاشمة تسعى إلى تقييد حق الحريات في الكتابة والنشر ، محملة في الوقت ذاته قيادة السلطة المحلية بالمحافظة تبعات ما يحدث ، ومسؤولية ما قد يتعرض له السجناء ظلما من جوانب نفسية أو جسدية