الأمم المتحدة ...أكثر من 100 الف شخص تضرروا من السيول وفقدوا منازلهم في اليمن

قبل 10 شهر | الأخبار | منوعات

على خلفية موجة المنخفض الجوي التى تضرب اليمن منذ اسبوعين وأدت إلى أمطار غزيرة وسيول أغرقت صنعاء وعدن وقبلها حضرموت 

 

اصدرت الأمم المتحدة أمس الاحد  بياناً قالت فية إن أكثر من 100 ألف شخص يمني، تضرروا من السيول والفيضانات التي ضربت البلاد منذ منتصف أبريل/نيسان الجاري.

وذكر البيان الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، الأحد، أن التقارير الأولية تشير إلى تضرر أكثر من 100 ألف شخص في أنحاء اليمن، بسبب الأمطار الغزيرة والفيضانات منذ منتصف أبريل.

ونقل البيان عن ليز غراندي، منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، قولها إن "هناك عائلات يمنية لا حصر لها فقدت كل شيء بسبب الفيضانات".

وأضافت غراندي إن "محافظات عدن وأبين ولحج (جنوب) ومأرب (شرق) والعاصمة صنعاء، كانت من أسوأ المناطق المتضررة".

وأدت السيول لقطع الطرق والجسور، وتعطل شبكة الكهرباء وإمدادات المياه، إضافة لقطع الوصول إلى الخدمات الأساسية لآلاف الأشخاص، بحسب البيان ذاته.

وتسببت سيول الامطار خلال الأيام الماضية في وفاة وإصابة عشرات الأشخاص في عدة محافظات، كما ألحقت خسائر كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة.