عاجل....قوات عسكرية مدججة تتمركز قرب حدود عدن وتتأهب لساعه الصفر لاخماد انقلاب " الانتقالي " بقوة السلاح ( تفاصيل)

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أعلنت قوات الجيش الوطني بمحور أبين الجاهزية القصوى وانها فقط تنتظر ”توجيهات عليا لساعة الصفر وتحرير عدن من عصابة الانقلاب الانتقاليه“.

وفي بيان لها، وصل ”يمني بوست“، نسخة منه، قالت قيادة محور أبين، بقيادة العميد عبدالله الصبيحي ان إعلان المجلس الانتقالي الحكم الذاتي للمحافظات الجنوبية ”تمردا واضحا وانقلابا على اتفاق الرياض“.

وأضافت: ”نؤكد رفضنا لبيان المجلس الانتقالي، ونعتبره انه لايمثل الشعب اليمني ونحيي حالة الاجماع الوطني من كافة المحافظات والمكونات السياسية لرفضهم القاطع لهذا البيان الذي يعد انقلابا واضحا لاتفاق الرياض“.

وحمل محور أبين المجلس الانتقالي وقياداته تبعات هذا الإعلان والمسؤلية الكاملة عن عدم تنفيذ اتفاق الرياض وصولا للانقلاب الكامل على مؤسسات الدولة من خلال بيانهم الصادر يوم أمس السبت 25 ابريل 2020م.

وأكد أن ”العبث بأمن المواطنين واشاعة الخوف ومنع الأجهزة من أداء دورها في خدمة المواطنين والتخفيف عليهم جراء التغييرات المناخية التي ألقت بأثرها على ابناء عدن كلها مرفوضة ترقى في عبثها إلى مستوى ماتفعله مليشيات الحوثي الانقلابية التي يخوض معها الجيش الوطني حرب ضروس منذ خمسة أعوام بسبب انقلابها على السلطة الشرعية“.

واختتم المحرر بيانه بالقول: ”اننا في قيادة محور ابين في أتم الاستعداد والجاهزية لتنفيذ اي أوامر يصدرها رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن“.

والسبت 25 أبريل/نيسان، أعلن المجلس، حالة الطوارئ العامة، وتدشين ما أسماه "الإدارة الذاتية للجنوب"، وقال الإثنين إنه "مفوض من الشعب"، و"لن يتراجع".

وبرر المجلس الانتقالي إعلانه الحكم الذاتي بما قال إنه "تلكؤ الحكومة وتهربها من تنفيذ ما يتعلق بها من اتفاق الرياض، وعدم التعاطي الإيجابي بشأن دعوات تحسين الأوضاع المعيشية".

وتتبادل الحكومة والمجلس اتهامات بالمسؤولية عن عدم تنفيذ الاتفاق الموقع بينها في 5 نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، برعاية سعودية، ويتضمن 29 بندًا لمعالجة الأوضاع السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية في الجنوب.

وقوبل إعلان المجلس برفض واستنكار واسعين من الحكومة اليمنية ومكونات سياسية وقبلية وشعبية، إضافة إلى رفض 6 محافظات جنوبية من أصل 8.

وفي بيانات منفصلة، أعلنت كل من الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والتحالف العربي (تقوده السعودية) في اليمن، وجامعة الدول العربية، ومجلس التعاون الخيلجي، ومنظمة التعاون الإسلامي، رفض إعلان المجلس الانتقالي بشأن الحكم الذاتي، مؤكدين على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض.

 

الخبر التالي:

وردنا الآن ...مقتل دبلوماسية يمنية والتنكيل بجثتها على يد ابنها