ورد الآن:

التحالف الوطني يدين الخطوة التصعيدية للمجلس الانتقالي

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أدان التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية الداعمة الشرعية، "تمرد المجلس الانتقالي"، داعيا الحكومة "للتعامل معه بجدية".

وعد التحالف الوطني في بيان، (وقعه 13 حزباً سياسياً) إعلان الانتقالي ما أسماه "الإدارة الذاتية للجنوب" وما تلاه من إجراءات تصعيدية، "تمردا صريحا على الدولة.. وتعديا على صلاحيات رئيس الجمهورية، ونكوصا متعمدا عن اتفاق الرياض".

وأكد بيان الأحزاب تأييده لموقف القيادة السياسية وإشادته بموقف السلطات المحلية، داعياً "الحكومة إلى التعامل بجدية أمام هذه التحديات التي فرضها المجلس الانتقالي، وتحويل البيان الحكومي الى إجراءات وتدابير عملية تحفظ هيبة الدولة وتبسط سيطرتها ونفوذها على كامل الأراضي اليمنية، ومحاسبة كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار ووحدة وسيادة الوطن".

وذكرت الأحزاب الموقعة على البيان، أن إعلان الانتقالي "خيب الآمال وضرب مشروع الشراكة الوطنية من جذوره"، مشيرة إلى حرصها على الشراكة الوطنية "من خلال تنفيذ اتفاق الرياض وإنهاء تشكيلاته المسلحة وتحول (الانتقالي) الى كيان سياسي مدني".

وشددت على ضرورة توحيد الجهود باتجاه دعم الجيش الوطني والمقاومة في المعركة المصيرية ضد الحوثيين، موضحة ان "التوقيت الذي اختاره المجلس الانتقالي لإعلانه خطواته التصعيدية، والمتزامنة مع كثافة الاعتداءات الحوثية في كافة الجبهات يصب في مصلحة الميليشيات الحوثية في حربها على الشعب اليمني".

وجددت أحزاب (المؤتمر، الاصلاح، الرشاد، العدالة والبناء، حركة النهضة، التضامن الوطني، القوى الشعبية، البعث العربي الاشتراكي، السلم والتنمية، الشعب الديمقراطي، الجمهوري، جبهة التحرير، التنظيم السبتمبري) دعوتها السعودية "لبذل المزيد من الجهود لدعم تنفيذ اتفاق الرياض ودعم الحكومة فيما تتخذه من إجراءات لاستعادة الدولة وصيانة الوحدة الوطنية للبلاد".

 

الخبر التالي:

الحوثي يحتجز 4 مقطورات غاز في ذمار لتوزيعها على المنتمين له