عاجل : الانتقالي يبدأ بتنفيذ الانفصال عسكرياً وأمنياً

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

عقدت ما تسمى بالقيادة العسكرية والأمنية لألوية الدعم والإسناد التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الثلاثاء أو لتحرك عسكري لتنفيذ إعلان رئيس المجلس عيدروس الزبيدي الانفصال من خلال الإدارة الذاتية للجنوب.

حيث عقدت القيادة اجتماعها الأول عقب إعلان الإدارة الذاتية في مقر القيادة بالعاصمة المؤقتة عدن، للوقوف أمام عدد من القضايا الهامة والمتطلبة في هذه المرحلة.

وخلال اللقاء الذي ترأسه القائد محسن الوالي قائد ألوية الدعم والإسناد والعميد نبيل المشوشي أركان حرب ألوية الدعم والإسناد قائد اللواء الثالث دعم وإسناد، تم مناقشة أهم الخطوات التي يجب تنفيذها من قبل الأجهزة الأمنية في إطار ما اتخذه المجلس الانتقالي الجنوبي.

وأشار الوالي إلى مجمل ما تتطلبه المرحلة من تكاتف الجميع وبالذات الأجهزة الأمنية في ألوية الدعم والاسناد والأحزمة الأمنية بجميع المحافظات وعلى وجه الخصوص العاصمة عدن، لمواجهة التحديات وفرض هيمنة الرئاسة الجنوبية على الأرض لانتزاع الحق لأهله.

وأوضح أن أيام قلائل ستفصل الماضي في حين إقرار ما وجب فعله، وأن الأجهزة الأمنية تأتمر للقيادة السياسية لتنفيذها في كل مؤسسات الدولة.

من جانبه نوه العميد نبيل المشوشي على جميع الحاضرين أن الجنوب يمر في منعطف تحدي وموقف صعب وفيه الوجود وفرض الأمر وإن الإدارة الذاتية تعني أن مسؤولية الشعب تقف على المجلس الانتقالي بعد الآن، ولذا توجب الحرص على تجاوز الأخطاء وعدم تكرارها أو فعلها، وعلى جميع الأمنيين التنفيذ دون الرجوع إلى الخلف ودون اتخاذ أي قرار فردي، مشيراً إلى أن الفترة الماضية انتهت وحان وقت الجد لإثبات حقيقة القيادة للناس والمواطن والثبات على الأرض، وأن النظام والقانون سيطبق على الجميع كان من كان، داعيا الجميع مراجعة الحسابات.

ورحبت القيادة جميعها بالخطوات، مؤكدين على تنفيذ ما يؤمروا به وأنهم تحت الجاهزية والاستعداد لأي أمر، وأنهم ماضون تحت القيادة السياسية.

واستمعت القيادة لما طرحته البعض من ملاحظات واقتراحات، يتطلب ويتوجب فعلها من أجل إخراج المواطن إلى بر الأمان ومحاسبة مرتكبي الفساد ومنظومة الابتزاز التي حرمت المواطن من حقوقه الخدمية.

 

الخبر التالي:

تعرف على كيفيه توفير بنزين سيارتك ٥٠٪