فيروس كورونا يصل عدن وفتحي بن لزرق يكشف عن هوية الضحايا

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

كشفت مصادر طبية وإعلامية عن تسجيل أول إصابات مؤكدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد19" بمدينة عدن جنوبي البلاد.   وقال مصدر طبي لشبكة "يمني بوست" الإخبارية أن فحوصات  نتائج فحوصات اجريت مساء امس اظهرت  اصابة عدد من الحالات بفيروس كورونا .

وقال رئيس تحرير يومية "عدن الغد" الصحفي اليمني فتحي بن لزرق إنه سيتم خلال خلال الساعات القادمة الإعلان رسميا عن اكتشاف حالتي إصابة بفيروس كورونا بعدن عبر بيان رسمي.

وشهدت مدينة عدن خلال الأيام الثلاثة الماضية جدلًا كبيرًا  أٌثير حول وباء قيل أنه غامض ، كان يعصف بعدن منذ أيام تسبب بوفاة عدد من سكان المدينة الساحلية.

وفيما أوضح بن لزرق ان الحالة المصابة الأولى كانت لبائع خضار توفي لاحقا، فيما لا تزال هوية الحالة الثانية مجهولة، نقل مراسل قناة الجزيرة سمير النمري عن مصادر محلية في المدينة قولها: إن خمس حالات على الأقل سجلت اليوم مصابة بوباء كورونا. 

  وكانت اليمن قد سجلت حالة واحدة في مدينة الشحر بمحافظة حضرموت بداية الشهر الجاري وأعلن يوم أمس شفائها تمامًا دون الإعلان عن أي إصابات أخرى.      وتحذر منظمات محلية ودولية من خطورة تفشي الفيروس في اليمن بسبب أوضاع الحرب الذي تعيشه البلاد والانهيار شبه الكامل في القطاع الصحي والذي يفتقر لأبسط مقومات الحياة في مواجهة مثل هذه الأمراض الخطيرة التي أنهكت دولة كبرى حول العالم. 

وأفصح بيان مشترك صادر مكتب منسق الأمم المتحدة المقيم، ومنسق الشؤون الإنسانية في اليمن يوم الثلاثاء، عن مخاوف من تفشي مرض كورونا المستجد في اليمن واحتمالية أن يكون قد انتشر في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي دون اكتشافه.

واستغربت وزارة الصحة اليمنية تساهل مكتب منسق الأمم المتحدة في اليمن، في تعامله مع تصرفات ميليشيا الحوثي التي تهدد حياة الناس، واللغة الناعمة تجاه ما يمارسوه من تعتيم لا يتفق مع توجيهات منظمة الصحة العالمية.

وقالت كارولين سيغوين، التي تدير البرامج الخاصة باليمن في منظمة "أطباء بلا حدود"، إن المنظمة تعتقد أن الناس هناك يموتون من فيروس كوفيد-19، ولكن ليس في المستشفيات.

وأضافت لبي بي سي: "نحن مقتنعون أن هناك انتقالا محليا مستمرا للعدوى ولكن قدرات الفحص ضئيلة جدا".

وقالت إن اليمن، وهو أحد الدول المعرضة أكثر لفيروس كورونا، أنهكه انتشار الكوليرا والحصبة. والنظام الصحي هناك ينهار، ولا تستطيع وزارة الصحة مواكبة هذا المرض".

وفي بيان صدر اليوم الأربعاء قالت وزارة الصحة اليمنية إنها ملتزمة بالإعلان عن أي حالة يتم رصدها أو الاشتباه بها، كالتزام أخلاقي انتهجته اللجنة الوطنية للطوارئ، مدركين أن أول وسائل وقاية المجتمع في الشفافية والمصارحة.  

 

الخبر التالي:

شبوة...بيان الانتقالي خطوة استباقية لتغطية فشله في إدارة عدن