وسط أنباء عن وجود 10 حالات مصابة... شاهد أول صور مسربة لأحد المصابين بفيروس كورونا من داخل العناية المركزة بالعاصمة صنعاء

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

مواقع اخبارية يمنية عن مصدر طبي موثوق في مدينة صنعاء قوله أن هناك ست حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، في العناية المركزة داخل مستشفى الكويت؛ أحد أهم مستشفيات المدينة.

وأوضح المصدر، مشترطاً عدم ذكر اسمه، أن حالات الإصابة الست تتلقى الرعاية الصحية في العناية المركزة بمستشفى الكويت؛ وسط تكتم شديد تفرضه مليشيا الحوثي التي هدَّدتْ الأطباء والعاملين في المستشفى بالعقاب في حال تم تسريب أي معلومات حول حالات الإصابات تلك.

وذكر أن المصابين الستة حالتهم خطيرة جداً، وتوقع وفاة بعضهم “خلال الساعات القادمة”.

وأفاد المصدر أن هناك 25 حالة اشتباه بالإصابة بالفيروس تتلقى الرعاية الصحية داخل مستشفى الكويت، أيضاً.

وقال: “حالات الإصابة المؤكدة الست معزولة تماماً في العناية المركزة، فيما حالات الاشتباه الـ 25 لم يتم عزلها”.

وأفاد المصدر أن المعلومات المؤكدة لديه تفيد بأن هناك ثلاث حالات إصابة مؤكدة أخرى بالفيروس في مستشفى العباس التخصصي (خاص).

وقال المصدر: “مليشيا الحوثي تحتجز عشرات الأشخاص في فندق موفمبيك، بينهم حالات مشتبه إصابتها بفيروس كورونا. هؤلاء الأشخاص عادوا، بشكل فردي، خلال الفترات السابقة، من خارج اليمن؛ ولهذا وضعتهم مليشيا الحوثي في حجر صحي داخل فندق موفمبيك”.

وذكر المصدر أن مليشيا الحوثي كانت ستُعلن، مساء أمس، وعبر وزارة الصحة التابعة لها، عن وجود حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في صنعاء، لكن تراجعت عن إعلان ذلك. وأضاف: “من المحتمل أن يتم إعلان ذلك اليوم (الخميس)”.

وأكَّد المصدر أن منظمة الصحة العالمية تعرف تماماً أن هناك حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في صنعاء والمحافظات والمناطق الأخرى الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثي. لكن المنظمة العالمية لم تعلن عن ذلك حتى الآن.

وقال المصدر: “بسبب وجود إصابات غير قليلة بالفيروس في صنعاء، خصَّصتْ مليشيا الحوثي مستشفى الكويت، ومستشفى العباس التخصصي لاستقبال أي حالة يشتبه إصابتها بالفيروس”.

على صعيد متَّصلٍ، أكَّد المصدر أن مليشيا الحوثي واصلت، أمس، فرض الحجر الصحي المنزلي على أُسرة (ع. أ)، الموظف في مصلحة الجمارك، بعد أن تم، الاثنين الفائت، اكتشاف أنه مصاب بفيروس كورونا.

وقال المصدر أن هذا المصاب لا يزال يتلقى الرعاية الطبية في مستشفى الكويت، فيما بقية أفراد أسرته يخضعون لحجر صحي داخل منزله؛ وأقربائهم يحضرون لهم وجبات الغذاء؛ يُسلِّموها إلى مسلحي الحوثي المنتشرين حول المنزل، وهؤلاء يوصلونها، بطريقة غير مباشرة، إلى أفراد الأسرة المفروض عليهم الحجر الصحي داخل المنزل.

 

 

الخبر التالي:

ورد للتو....أولى صور المعارك الدائرة في هذه الأثناء بمدينة حديبو