مشايخ مأرب يحددون موقفهم من الشرعية اليمنية والجيش الوطني

قبل 6 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

قال وكيل مساعد محافظة مأرب رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام في المحافظة الشيخ عبدالواحد القبلي نمران، إن التطورات الأخيرة التي حصلت في بعض الجبهات ستزيد اليمنيين تمسكا واصرارا بالقضية اليمنية والمشروع الوطني المتمثل في مواجهة مليشيا الحوثي المدعومة من إيران واستعادة الدولة والمؤسسات الدستورية.

وأضاف الشيخ القبلي في منشور على حسابه في فيس بوك “إن الأحداث الأخيرة التي حصلت في بعض الجبهات لن تزيدنا إلا اصرارا وتمسكا بمواقفنا الثابتة التي يعرفها الجميع، ولن نتراجع أو نحيد عنها مهما كانت الظروف”. مؤكدا: “سنستعيد الجوف قريبا.. ولا خوف على مأرب”.

من جهته، أشاد عضو مجلس الشورى الشيخ علي القبلي نمران، بالمواقف الوطنية المشرفة لأبناء محافظة مأرب وقبائلها الأحرار في معركة استعادة الوطن من المليشيا الحوثية المتمردة وفي مختلف مراحل النضال الوطني.

مثمنا التضحيات العظيمة التي يقدمها أبناء مأرب ومعهم كل أحرار الوطن في سبيل الدفاع عن الوطن والثورة والجمهورية ومكاسبها الوطنية.

وقال الشيخ القبلي، وهو من كبار مشائخ قبيلة مراد، في منشور على صفحته في موقع فيسبوك، إن التاريخ سيسجل في أنصع صفحاته المواقف الوطنية المشرفة لكل الأبطال والشرفاء في محافظة مأرب خاصة وفي إقليم سبأ واليمن عامة “فنحن أبناء سبأ أهل الحضارة وأجدادنا هم أهل الفتوحات ولنا في المجد صفحات وأسطر ستتحدث عنها الأجيال القادمة جيلا بعد جيل”.مؤكدا أن النصر حليف الشعب اليمني.

وأكد الشيخ علي القبلي نمران أن أبناء محافظة مأرب وقبائلها الشرفاء قد وهبوا أنفسهم وأبنائهم واخوانهم وأموالهم في سبيل الدفاع عن الدين الوطن، وأنهم لا يخشون الموت ويعشقون الشهادة في سبيل تحقيق هذه الغاية العظيمة.

مجدداً العهد بالمضي على درب العظماء أمثال القردعي والشدادي وغيرهم من الأبطال الذين سطّروا أروع الملاحم البطولية في التضحية والفداء والشجاعة والإقدام مواجهة المشروع الإمامي وفكرهم الكهنوتي البغيض.

وأضاف: “سيندم كل من تسول له نفسه دخول مأرب أو العبث بأمنها أو استقرارها؛ وستقطع كل أيادي الباغين على الوطن والعابثين بمقدراته ومكتسباته”.

من جانبه، سخر مدير عام مديرية رغوان طه علوي الباشا بن زبع، مما وصفه بالإنتصارات الزائفة والأكاذيب المفضوحة التي تروج لها وسائل إعلام مليشيات الحوثي للتغطية على الهزائم التي تتكبدها يوميا على أيدي أبطال الجيش.

وقال مدير مديرية رغوان في تصريحات له إن مليشيات الحوثي المتمردة تلجأ كعادتها لاختلاق الأكاذيب وصناعة الإنتصارات الوهمية كلما منيت بالهزائم وتكبدت الخسائر لتضلل بها أتباعها وتبيع لهم الوهم ليدفعوا بأبنائهم إلى محارق الموت لتعويض خسائرها في كافية الجبهات.

وأكد بن زبع أن مديرية رغوان كانت ولاتزال وستظل قلعة من قلاع الجمهورية الشامخة وحصنا من حصونها المنيعة التي تتحطم عليها مشاريع الإماميين وتتبخر على أسوارها أحلامهم.. مضيفا أن مديرية رغوان تحت سيطرة أبنائها الذين يتقدمون الصفوف الأولى في الدفاع عن الوطن والثورة والجمهورية ويقفون بثبات خلف الحكومة الشرعية في معركتها الوطنية لتحرير الوطن من المليشيات المتمردة المدعومة من إيران.

في ذات الصعيد، أكد سكرتير أول منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة مأرب ناجي الحنيشي، أن المليشيات الحوثية تسعى من خلال الترويج للشائعات إلى ثني عزائم الرجال وكبح جماح أبطال الجيش الذين يقومون بكل ما يلزم في هذه المرحلة الحاسمة.

مؤكدا أن المعنويات عالية والجهود متواصلة والاجراءات الضرورية تمضي على قدم وساق وتنفذ وفق ماهو مخطط لها وباشراف مباشر من قيادة صقلتها التجربة. بحسب تعبيره.

وقال الحنيشي إن كل ما يشاع من اكاذيب وافتراءات تتحدث عن تفاهمات ووساطات واتفاقات بخصوص مأرب لا أساس لها من الصحة.