ما بش فايدة من التعتيم الإعلامي!...طبيبه يمنية توجه رسالة مقتضبة بخصوص " كورونا" لـ" المجلس السياسي " بصنعاء

قبل 9 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

وجهت طبيبتان يمنيتان " نداء الاستغاثة" لسلطات الأمر الواقع بصنعاء للكف عن التعامل بتكتم مع الانتشار المتصاعد لوباء " كورونا " في العاصمة .

وكشف الكاتب " مروان الغفوري" عن توجيه نداءين منفصلين. الأولى من  الطبيبة رانيا عبد الله، طبيبة تخدير وعناية مركزة في المستشفى. طالبت بحظر التجوال ونصحت الناس بأخذ الأمور على محمل الجد، وأضافت "الحالات كثيرة ووضعها حرج".

واضاف " الغفوري" "الأخرى هي الطبيبة خديجة علي، قالت في ندائها "مستشفى الكويت يستغيث". ثم وجهت نداء إلى |الإخوة في المجلس السياسي| ساخرة منهم: ما بش فايدة من التعتيم الإعلامي.

الطبيبة الأولى اضطرت لحذف التدوينة التي كتبتها. الطبيبة الثانية أبقت على ما كتبته، فهي محمية داخل سياق اجتماعي معين.

 

 

عاجل /أوامر مسؤول أمني تنهي حياة "البركاني" وإصابة خمسة آخرين غربي تعز