«فتحي بن لزرق» يخرج عن صمته مطلقاً نداء استغاثة للعالم بإنقاذ حياة أهالي عدن بعد سقوط 72 حالة وفاة على أرصفة الشوارع

قبل 9 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

اطلق رئيس تحرير صحيفة عدن الغد فتحي بن لزرق، قبل قليل نداء استغاثة عاجل لإنقاذ أهالي عدن من الأوبئة التي تعصف بالمدينة وتحصد أرواح عشرات المواطنين يوميا.  

 

جاء ذلك في منشور رصده " يمني بوست " للتو ، وهذا نصه :  

 #من_ينقذنا؟

 

هذا الفيديو ليس هدفه إرعاب احد ولكنها طرقة ناقوس اخيرة قبل وداع ابدي لاقدر الله.

بعد ان وصل عدد الحالات التي توفيت اليوم الخميس 72 حالة قررت ان انشره . ترددت كثيرا وتراجعت أكثر من مرة لكن والرقم يقترب من 100 توكلت على الله. هي الحقيقة التي يجب ان يعلمها العالم فالناس في عدن تموت على قارعة الطرقات  وحتى قبل الوصول إلى المستشفيات .

 

تموت بلا أدوية

بلا فحوصات

بلا رحمة

العدد المنشور للوفيات في عدن المصابة بالوباء اكبر مما يتم نشره ، اكبر بكثير مما تتوقعونه .

وتتخيلونه

الفيديو هذا لمريض اصيب بما يضرب الناس هذه الايام من وباء تنقل بين مستشفيين ومات بعد ساعات من وصوله إلى المحجر الصحي بالبريقة . وثقنا حالته من مستشفى إلى أخر . من الحياة إلى الموت.

فطر بين اهله صحيحا معافى وخلال ساعات ودعهم.

هذا ليس الحالة الوحيدة.

العشرات يموتون بنفس الطريقة في عدن.

مابين الخروج من المنزل على قدميه إلى العودة جثة هامدة ساعات قليلة فقط. الهدف من واقعة التوثيق هذه التي قمنا بها لحالة مريض مشتبه اصابته بفيروس كورونا هو اقناع المنكرين لخطورة الوضع الصحي في عدن وكارثيته.

الاطباء بالمحجر الصحي الف تحية لهم لكن الامكانيات صفر 

 

صفر

صفر

دعوة للعالم اجمع لسرعة التدخل لانقاذ مايمكن انقاذه فالناس تموت تموت تموت. أنقذوا عدن ايها العالم .

رسالة نود لها ان تصل إلى العالم الذي يقرأ البيانات الرسمية ويظن ان الامور يسيرة بينما هي عسيرة للغاية. الجهات الرسمية تكذب .

 

والمتحكمون بعدن يكذبون ايضا. ايها العالم تحركوا لانقاذ الناس في عدن. أنقذوا الناس .

تداركوا مايمكن تداركه

تنويه:تم نشر الفيديو بناء على طلب واذن من اسرة المتوفي.

  

#من_ينقذنا؟ هذا الفيديو ليس هدفه إرعاب احد ولكنها طرقة ناقوس اخيرة قبل وداع ابدي لاقدر الله.

بعد ان وصل عدد الحالات التي توفيت اليوم الخميس 72 حالة قررت ان انشره . ترددت كثيرا وتراجعت أكثر من مرة لكن والرقم يقترب من 100 توكلت على الله.

هي الحقيقة التي يجب ان يعلمها العالم فالناس في عدن تموت على قارعة الطرقات وحتى قبل الوصول إلى المستشفيات .

تموت بلا أدوية بلا فحوصات بلا رحمة العدد المنشور للوفيات في عدن المصابة بالوباء اكبر مما يتم نشره ، اكبر بكثير مما تتوقعونه.

وتتخيلونه الفيديو هذا لمريض اصيب بما يضرب الناس هذه الايام من وباء تنقل بين مستشفيين ومات بعد ساعات من وصوله إلى المحجر الصحي بالبريقة . وثقنا حالته من مستشفى إلى أخر .

من الحياة إلى الموت. فطر بين اهله صحيحا معافى وخلال ساعات ودعهم. هذا ليس الحالة الوحيدة. العشرات يموتون بنفس الطريقة في عدن.

مابين الخروج من المنزل على قدميه إلى العودة جثة هامدة ساعات قليلة فقط. الهدف من واقعة التوثيق هذه التي قمنا بها لحالة مريض مشتبه اصابته بفيروس كورونا هو اقناع المنكرين لخطورة الوضع الصحي في عدن وكارثيته.

الاطباء بالمحجر الصحي الف تحية لهم لكن الامكانيات صفر صفر صفر دعوة للعالم اجمع لسرعة التدخل لانقاذ مايمكن انقاذه فالناس تموت تموت تموت.

أنقذوا عدن ايها العالم . رسالة نود لها ان تصل إلى العالم الذي يقرأ البيانات الرسمية ويظن ان الامور يسيرة بينما هي عسيرة للغاية.

الجهات الرسمية تكذب . والمتحكمون بعدن يكذبون ايضا. ايها العالم تحركوا لانقاذ الناس في عدن. أنقذوا الناس . تداركوا مايمكن تداركه تنويه:تم نشر الفيديو بناء على طلب واذن من اسرة المتوفي. 

 

https://www.facebook.com/bnlazrq/posts/3064037913652689