عاجل : حشود من أبناء ريمة تصل إلى محافظة مأرب لمساندة الجيش الوطني

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

أعلن ابناء محافظة ريمة، أمس السبت، إشهار الهيئة الشعبية لإسناد الجيش الوطني، وتدشين مطارح المحافظة في مأرب.

وفي الحشد الجماهيري المسلح أوضح اللواء محمد علي صالح الحوري محافظ محافظة ريمة أن إشهار الهيئة وتدشين المطارح يأتي إستجابةً لنداء النفير العام لفخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبد ربه منصور هادي وتنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية وذلك لإسناد ودعم الجيش الوطني

وأصدر الحشد الجماهيري بياناً القاه قائد مقاومة ريمة الشيخ مهدي صالح الذارعي أعلن فيه الجاهزية العالية لأبناء ريمة والإستعداد التام للذهاب لجبهات القتال لمساندة الجيش الوطني لأداء واجبه الوطني والدستوري في دحر الإنقلابيين، وإستعادة كافة محافظات الجمهورية وفرض سلطة الدولة على كل تراب الوطن.

وجاء في البيان: “احتشد أبناء المحافظة في هذه الساحة المباركة التي اتخذوها مطرحاً ومنطلقا، وتعاهدوا على جمع الكلمة وتوحيد الجهود الشعبية لإسناد الشرعية اليمنية وجيشها الوطني في استعادة الدولة بجميع مؤسساتها، وحماية كافة المدن المحررة وعلى رأسها محافظة مأرب، وتحرير ما تبقى من المحافظات اليمنية وصولا إلى العاصمة صنعاء”.

وأكد البيان “وقوف كافة أبناء محافظة ريمة وسلطتها المحلية ومقاومتها الشعبية وكافة قبائلها وشرائحها الإجتماعية ومكوناتها السياسية ودعمها ومساندتها للقيادة السياسية.