عاجل... العواضي يوجه الطلقة الاولى الى صدور الحوثيين " ثار وعار"

قبل 9 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

تتوافد القبائل اليمنية لتلبية النكف القبلي الذي دعى اليه الشيخ ياسر العواضي وذلك في سياق التوترات التي تشهدها مديرية ردمان، معقل “آل عواض”، بين قبائل البيضاء ومليشيا الحوثي، لبَّت قبائل من “يافع”، أمس، دعوة “النّكف القبلي” التي أطلقها الشيخ ياسر العواضي، عقب قتل الحوثين لـ”جهاد الأصبحي”، في منزلها، وإصابة امرأة أخرى، نهاية الشهر الماضي.

وتعليقاً على ذلك، غَرَّد الشيخ العواضي، وهو شيخ “آل عواض”، على حسابه في “تويتر”، بالقول: “لابد من قصاص العدالة من قتلة جهاد”.

وأضاف “العواضي” :”أما ناس أصبح بيننا وبينهم ثأر وعار، يرحلوا دنيا، وإلا رحلنا آخرة، ذي ما فهم يفهم، ومن أبطأ سعدن”.

وأشاد شيخ “آل عواض” في “تغريدته” بقبائل “يافع”، حيث قال: “ونْعِمْ برجال وقبائل يافع والقبائل عامة والعاقبة للمتقين .”

وتداعت، خلال الأيام القليلة الماضية، المئات من مقالتي القبائل من البيضاء ومأرب وذمار وشبوة وأبين وخولان، ولبت دعوة “النكّف القبلي” لمواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية في محافظة البيضاء، والثأر لمقتل الشهيدة جهاد الأصبحي.

واعتبر القيادي السابق في جماعة الحوثي، علي البخيتي، أن “هبَّة قبائل البيضاء وتضامنهم يؤسس لموقف وطني جامع ضد جرائم وممارسات الحوثيين العنصرية”.

وأضاف: “أما بخصوص عرضهم تسليم الجناة للتحقيق في صنعاء فهي خدعة من حقهم، واللازم تسليم الجناة للنيابة في البيضاء، وتشكيل لجنة تحقيق مستقلة لمراقبة سير النظر في القضية، والتحقيق في انتهاكات مشرفي الحوثي”.