في ظروف غاضمة تمر 14 يوم على إختفاء الصحفي أصيل سويد وأنباء عن تواجده في أحد الوية الحزام الأمني

قبل 9 شهر | الأخبار | منوعات

13 يوم من اختفاء اخي اصيل سويد وكل الانباء التي اثيرت حول وجوده في احد ألوية الحزام الأمني في عدن لم يتم تأكيدها من احد او افادنا بشي حول اطلاقه وعودته إلينا .

أصيل كان يتعرض لتهديدات بالتصفية والقتل والأرهاب اللفضي على خلفية عمل صحفي قام به وسبق وان ابلغ نقابة الصحفيين وطالبهم بحمايته بذلك .

كان على اصيل ان يضل في مكان أمن لحماية نفسه ومن اجل سلامته سافر الى عدن وبقي حوالي اسبوعين هناك ، ثم عاد الى تعز بسبب الامكانيات والتكاليف في عدن وزيارة أمي أيضا ، ضل عدة أيام ثم تحرك عائدا الى عدن في تاريخ 1 مايو فجر يوم الجمعة وفقدناه منذ ذلك اليوم ولا نعلم اين هو وما مصيره حتى اللحظة .

تحركنا للبحث في كل مكان اقسام والوية والمستشفيات وفي النقاط قدمنا بلاغات بين محافظات ، وارساليات استخدمنا العلاقات و لم نترك مكان الا وبحثنا فيه وسألنا عليه .

حاولنا الاتصال به الى أرقامه بشكل يومي ولكنها مغلقه وقبل يومين بدا هاتفه يمن موبايل باستلام الرسائل النصية وتصلني تقارير التسليم وصديق اخبرني انه كان يتصل وهاتفه يرن والبعض أخبروني أيضا ان تقارير التسيلم تصلهم لكن الرقم محول من استلام المكالمات وذلك ما زاد القلق ان يكون مختطف ، تابعنا الشركة من أجل معرفة مكان الشريحة او أخر مكان فتحت فيه لكنهم اعتذروا عن القيام بذلك وان امكانيات الشركة لا تستطيع الإ من فرع الشركة الام وبأوامر من النيابة وتوجيهات من الجهات المختصه ونعمل من أجل ذلك الى يومنا هذا ، اما فرع الشركة هنا لا يستطيعوا عمل شيء غير استخراج بدل فاقد للشريحة كون شريحة اصيل بأسمي وحفاظاً على خصوصيته ومعلوماته والاعمال والحسابات الشخصية المرتبطة برقمه.

أدعو الجميع للتفاعل معنا بالبحث عن اخي أصيل وان يعود إلينا سالماً معافى وان يذهب تعب أمي وغلبها