عاجل | البنك المركزي اليمني يتعرض لأكبر عملية نهب وهذا المبلغ المنهوب

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

اكد البنك المركزي اليمني تعرضه لأكبر عملية نهب تحت تهديد السلاح والعنف من قبل المدعو قاسم الثوباني الحارس الشخصي لشلال شايع .. والذي قام بنهب مبلغ «عشرة مليار وخمسمائة مليون ريال» بدون أي صفة قانونية.

واوضح البنك في بيان صادر عنه اليوم حصلنا على نسخة منه أن عملية صرف ذلك المبلغ الهائل تمت بموجب توجيهات من قبل ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي الذي لا يحمل اي صفة قانونية .. مشيرا الى ان هذه العملية تهدد بايقاف نشاط البنك المركزي اليمني بشكل كامل حيث انه تم التصرف من احتياطات النقد العام وليس من الايرادات الخاصة بالبنك.

وبين البنك انه ومع وقف تحصيل الايرادات الي البنك المركزي فان هذه العملية تقوض نشاط البنك وقد تتسبب بانهيار اسعار الصرف .. لافتا الى بيانه هذا يعد اخلاء للمسؤولية.

الى ذلك كشفت وثائق رسمية عن اكبر عملية نهب وسرقة تمت في وضح النهار قامت بها مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي وذلك من خلال نهب مبلغ 10 مليار وخمسمائة مليون ريال يمني من البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن بتواطؤ وموافقة من قبل نائب محافظ البنك الموالي للانتقالي شكيب حبيشي.

وفي واحدة من اكبر عمليات الفساد والسرقة والنهب التي يتم تسجيلها على ومراى ومسمع من الاشهاد نهب القيادي الانتقالي احمد بن بريك العشره مليار ونصف تحت مبرر ودواعي صرف رواتب جنود الامن والويه المقاومه الجنوبيه.

وفي سابقة لم تحدث من قبل طلب القيادي الانتقالي بن بريك من نائب محافظ البنك صرف مبلغ اربعه مليارات ونصف عبارة عن مرتبات الجنود بيد انه تم صرف مبلغ عشرة مليارات وخمسمائة مليون واخراجها من مقر البنك الى جهه مجهوله وبتصاريح رسميه من قيادات في البنك المركزي ما يعد كونه تواطو واضح ومشاركه في عمليه النهب والسرقه التي تمت.

وتظهر الوثائق التي حصلت عليها اخبار اليوم اخراج مبلغ عشره مليار وخمسمائه مليون من البنك المركزي وصرف المبلغ واستلامه من قبل شخص يدعى قاسم محمد عبدالله الثوباني واخرج المبلغ من مقر البنك المركزي عبر تصاريح مرور رسميه صادره من مدير عام المنشات والخدمات.

وتوضح الوثائق التي لدى الصحيفه ان اللواء احمد بن بريك رئيس ما يسمى الاداره الذاتيه للجنوب والقيادي في الانتقالي وجه رساله رسميه تحمل توقيعه الى نائب محافظ البنك المركزي شكيب الحبيشي يطالبه فيها باطلاق مرتبات امن عدن والوية المقاومه الجنوبيه والبالغه اربعه مليار ونصف ريال.

وتقول الرسالة «يتم اطلاق المرتبات على وجه السرعه والبالغه اربعه مليار ونصف ريال يمني والمقدمه من قوات التحالف العربي وذلك بنظر شركه انماء للصرافه.

وتظهر وثيقه اخرى صدور تصريح خروج من مقر البنك بالمبلغ مع السياره والسائق قاسم محمد عبدالله الثوباني في يوم الاربعاء الموافق 13/ مايو الجاري .والتصريح موقع من قبل مدير عام المنشات والخدمات بالبنك.

وايضا وثيقه اخرى تظهر اصدار مذكرة رسميه تحمل اسم وشعار الاداره العامه للمنشات والخدمات بالبنك المركزي موجهه الى من يهمه الامر وفيها اسم سائق السياره الملازم قاسم الثوباني ورقمها ومبلغ عشره مليار وخمسمائه مليون ريال متوجهه الى مديريه المنصوره في نفس اليوم الاربعاء بعد خروج السياره من مقر البنك .. والمذكره تحمل توقيع مدير عام الاداره العامه للخدمات والمنشات بالبنك المركزي اليمني بعدن.

وقوبلت هذه العملية بحملة استنكار وسخط شعبي واسع في اوساط السياسيين والناشطين اليمنيين الذين اتهموا ما يسمى بالمجلس الانتقالي باللصوصية والنهب وممارسة اعمال البلطجة والسطو .. لا فتين الى أنه شن حرب على الدولة مستخدماً أموالها.

 

 

 

خلال إستخدام وسائل النقل العام... كيف تحمي نفسك من كورونا ؟؟