”العواضي” يؤكد إقتراب موعد الحرب مع مليشيا الحوثي

قبل 11 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أكد شقيق الشيخ ياسر العواضي، و المتحدث باسم النكف القبلي بمحافظة البيضاء طارق العواضي، على أن "كل المؤشرات تقول إن الحرب قادمة في ردمان آل عواض مع الحوثة، لكنها لم تبدأ بعد". وقال العواضي في نشر على صفحته بالفيسبوك، رصده " المشهد اليمني "، أن الطيران المسير التابع للحوثيين يقوم بتمشيط أجواء مديرية ردمان. و لفت إلى "طلقات الصباح من أعيرة ثقيلة في الجو"، في إشارة إلى إطلاق القبائل على مشارف ردمان أعيرة نارية لتحذير عدد من الأطقم الحوثية من استمرار تقدمها. و فشلت وساطة قبلية قادها مشايخ من المحافظة لإقناع الشيخ العواضي بالعدول عن مطالب النكف القبلي التي تبناها عقب استشهاد جهاد الأصبحي بمنزلها على يد مسلحي مليشيا الحوثي، بمديرية الطفة، والقبول بالحل المقدم من الحوثيين بصنعاء. وتوقعت مصادر محلية مطلعة، بتفجر الموقف بين قبائل النكف والحوثيين في أية لحظة عقب محاولة تقدم أطقم حوثية صوب مديرية ردمان صدتها نقطة للقبائل في منطقة الراكب بعيارات نارية. وأكدت المصادر إجبار الأطقم على التراجع بالتزامن مع تمركز قبائل آل عواض في المرتفعات المحيطة بالمنطقة، في الوقت الذي تتواصل فيه تعزيزات للحوثيين على متن أطقم ومدرعات إلى المنطقة. وفي ذات السياق، دعا القيادي في المقاومة الشعبية بالمحافظة، محمد مطلوب العمري "جميع أحرار البيضاء إلى التأهب وحمل السلاح والاستعداد الكامل لمعركة الكرامة". وأشاد العمري بدعوة الشيخ ياسر العواضي إلى تلاحم قبائل البيضاء ورص صفوفها وطرد المليشيا الحوثية من المحافظة

 

 

 

 

عاجل| قصف مكثف وبشكل عشوائي جنوب الحديدة من قبل مليشيا الحوثي