إحصائيات دقيقة تكشف إستقبال: 582حالة خلال 3 أيام.. هذه تفاصيلها

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

أعلن مركز الطوارئ الخيري لعلاج الحميات في مستشفى "الكوبي شمالي العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد، أنه استقبل 582 حالة مصابة بالحميات خلال الـ48 ساعة الماضية.

وبحسب إحصائية أخيرة أعدها المركز لوسائل الإعلام فإن الحالات المصابة بعدد من الحميّات في المدينة بلغت 313 حالة في صفوف الذكور و269 حالة للإناث.

وتضمنت الاحصائية تحديد عدد المصابين لعدد من الحميات التي انتشرت على نطاق واسع في المدينة، وتصدرت الشيكونغونيا أو ما يعرف في الأوساط المحلية بالمكرفس عدد الحالات المصابة بـ117 حالة إصابة في الذكور و 95 من الإناث.

وبلغ عدد المصابين بالملاريا من الذكور 45 وعدد 33 من الإناث، فيما أوقعت حمى الضنك 70 إصابة في صفوف الذكور و81 من الإناث، وأصيب 50 من الذكور بإلتهابات في الجهاز التنفسي و40 من الإناث.

وبلغ عدد المصابين بالإسهال 5 ذكور و3 إناث، بينما أصيب 5 من الذكور بالتهابات في الجهاز البولي مقابل 2 من الإناث.

وكانت عدد الحالات التي قدمت إلى المستشفى وتحمل أعراض إشتباه بكوفيد-19 بلغت 20 من الذكور و15 من الإناث في حين توفت حالة واحدة.

وفي الـ12 من مايو الجاري أعلن مستشفى الكوبي في مديرية المنصورة عن فتح مركز طوارئ خيري لعلاج الحميات بما في ذلك المعاينة والعلاج والإسعافات الأولية بشكل مجاني إضافة إلى خصم 50% للفحوصات.

وتعيش مدينة عدن كارثة صحية جعلت الحكومة تعلنها مدينة موبوءة حيث توفي المئات خلال الأسابيع الماضية لا سيما بعد أن شهدت المدينة الشهر الماضي أمطاراً غزيرة وسيول كبيرة أحدثت أضراراً في الممتلكات وانتشرت على إثرها العديد من الأوبئة.

وفي وقت سابق قالت السلطات الصحية الحكومية، إن معظم حالات الوفاة ناتجة عن الحميات والأوبئة الناجمة عن مخلفات كارثة السيول.

وبلغت أعداد الوفيات بالأوبئة منذ مطلع الشهر الجاري حتى مساء الثلاثاء الماضي إلى 623 حالة وفاة، بحسب إحصائيات مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني، لكن لا يعرف ما كم منهم توفي بسبب الأوبئة.

وحتى مساء الجمعة سجلت السلطات الصحية في اليمن، 106 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، في مناطق الحكومة الشرعية، منها، 15 حالة وفاة، أغلبها في عدن.

وفي مناطق سيطرة الحوثيين، سجلت وزارة الصحة الحوثية إصابتين بالفيروس، بينهما حالة وفاة في العاصمة صنعاء، لكن معلومات وبيانات رسمية مسربة أظهرت وجود ما لا يقل عن مائة إصابة ونحو 20 وفاة.

 

 

 

"طارق صالح" يخرج عن صمته ويشن هجوماً عنيفا على هذه الطرف المتمرد