عاجل

الحوثيين يرفضون الكشف عن حالات الإصابات بكورونا ومنظمات دولية تكشف الحقائق وتحذر من سياسة التكتيم

قبل 9 شهر | الأخبار | اخبار الوطن
ال  اطباء ومسئولون  ان الحوثيين رفضوا الكشف عن نتائج اختبارات ايجابية، ويمارسون الترهيب على الطاقم الطبي والصحفيين والاسر الذين يحاولون التحدث عن الحالات.   ونقلت الوكالة عن اربعة مسئولين قولهم انه في الاسبوع الاول من مايو، دخل عدد كبير من المرضى الى مستشفى الكويت وهو مركز علاج كورونا الوحيد الذي يعمل بكامل طاقته في العاصمة.   وقال مسئولون ان 50 منهم مصابون بالفيروس وتوفي 15 منهم في وقت لاحق. ويقول العاملون انهم يعتقدون ان المرضى اصيبوا لان سلطات الحوثيين لم تكشف عن نتائج اختباراتهم.   وحصلت الوكالة على وثيقة داخلية تظهر نتائج الاختبار في المستشفى في 4 مايو تكشف ان 3 حالات منها ايجابية.   وفي محافظة اب، قال مسئول محلي ان 17 شخصا على الاقل لقوا حتفهم. واكد ان الوضع خطير للغاية وخارج السيطرة".   وفي ذمار قال مسئول طبي ان مالايقل عن 10 حالات اشتباه في الاصابة بالفيروس نقلت الى المستشفى وتوفي شخصان على الاقل.   ونسبت الوكالة إلى ألطف موساني قوله إن منظمة الصحة العالمية تتوقع -في أحد السيناريوهات- أن تتم إصابة نصف سكان اليمن البالغين 30 مليون نسمة، ووفاة أكثر من 40 ألفا.   وأبدى مايكل رايان مدير إدارة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، قلقه من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في شمال وجنوب البلاد، مضيفا أن المنظمة تعمل مع شركائها في اليمن، فضلا عن إنشائها 26 مركزا لخدمات العزل والفحص وتدريب الكوادر الصحية، منها 10 في الشمال و13 في الجنوب، بالإضافة إلى أربعة خطوط اتصال ساخنة وتدريب 300 فريق للاستجابة، مشيرا إلى أنهم بحاجة إلى ألف فريق آخر ليتمكنوا من تتبع الحالات.   منسقة الأمم المتحدة للشئون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي حذرت من التعتيم الذي تمارسه مليشيات الحوثي المدعومة من إيران على تفشي فيروس كورونا في مناطق سيطرتها.   وقالت ليزا غراندي خلال اجتماع افتراضي عبر تقنية الاتصال المرئي مع رئيس الوزراء معين عبدالملك وضم المبعوث الاممي إلى اليمن مارتن غريفيث وممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن الطف موساني، إن هذه السياسة من شأنها ان تؤثر على تقييم المجتمع الدولي لخطورة الوضع وضرورة تقديم مساعدات عاجلة.   وأكدت المسؤولة الأممية أن وباء كورونا بدأ بالتفشي في اليمن بصورة سريعة، لافتة إلى أن الأمم المتحدة ستعمل بالشراكة مع الحكومة لوضع اليمن على رأس أوليات المساعدات الدولية لمواجهة وباء كورونا المستجد.