المعارك تشتد ضراوتها في أبين والانتقالي يخسر "لواء معوضة"

قبل 11 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

كشفت مصادر ميدانية مطلعة بمحافظة أبين، مساء اليوم السبت، عن آخر مستجدات المواجهات بين قوات الجيش اليمني وقوات الانتقالي في أبين.

وذكرت المصادر، أن آخر لواء تابع لقوات الانتقالي في الطرية ( لواء معوضة) سقط بأيدي قوات الجيش.

وحسب المصادر، فقد تجدد القصف المدفعي بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي، خلال الساعات الماضية، بين منطقتي "الطريه" و"الشيخ سالم" شرقي محافظة أبين.

وقالت المصادر، إن قوات الجيش الوطني، تقدمت من منطقة "الطرية" شمال شرق مدينة زنجبار صوب بلدة "الشيخ سالم" (شرق) وتبادلت القصف بالمدافع مع قوات الانتقالي ما أسفر عن احتراق أطقم عسكرية واعطاب عربات مدرعة للأخيرة، وأسفرت المواجهات عن مقتل 4 أفراد وأصيب 8 آخرون من عناصر الانتقالي.

وافادت المصادر، أن المعارك كر وفر ولم ينجح حتى الآن أي من الطرفين في إحراز تقدم لافت صوب مواقع الطرف الآخر.

وأكدت المصادر أن قوات الجيش أفشلت سلسلة هجمات للإنتقالي لإستعادة منطقة "الطرية" على تخوم مدينة زنجبار.

يأتي ذلك بعد تعرض العميد سيف القفيش، قائد اللواء (115 مشاة) و 6 من مرافقيه للأسر إثر عملية إلتفاف خاطفة لقوة معززة بالمدرعات تابعة لقوات الإنتقالي في الخطوط المتقدمة بمنطقة "الشيخ سالم".

 

 

 

 

 

الحوثي يعلن موقفه من الوحدة اليمنية