"قيادي حوثي" يشن هجوماً حاداً على جماعته "لصوص وبلاطجة وقطاع طرق"

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

شن قيادي في مليشيا الحوثي، هجوماً حاداً على جماعته، ووصف قياداتها بأنهم "لصوص وبلاطجة وقطاع طرق".

جاء ذلك على خلفية حملة نهب تنفذها مليشيا الحوثي، بحق المواطنين وأصحاب المحال التجارية في صنعاء، بذريعة التعقيم من وباء كورونا.

 

وقال القيادي علي الأهدل، على حسابه في "فيسبوك": "تعددت الأسباب والسرق واحد.. والسرق هم هم"!

مضيفاً: "إيش الفائدة من تعقيم الشوارع والحارات يا (....)؟!".

وأضاف الأهدل، الذي يعمل في إدارة التوجيه المعنوي الخاضعة لسيطرة المليشيا في صنعاء: "الأطباء والمختصون يقولون أن لا جدوى من تعقيم الشوارع ولا فائدة منها.. لماذا تنهبون خلق الله أموالهم ومحلاتهم تحت مبررات التعقيم؟!".

وتابع يخاطب قيادات جماعته: "شوهتم النظام والقانون والدين والأخلاق والإنسانية بتصرفاتكم الرعناء، وقراراتكم الارتجالية المجحفة"، معتبراً أن ممارساتهم "تؤخر النصر".

وقال الأهدل، إن قيادات ومشرفي جماعة الحوثيين أصبحوا "أذلة على العدو، أعزاء على المواطن المستضعف المغلوب".

وأضاف: "كل ريال وكل فلس تأخذونه باسم تعقيم الشوارع وتنظيم المرور والنظافة العامة حرام، ومخالف للقانون"

وواصل علي الأهدل هجومه على جماعته قائلاً: "كونوا رجالا، وتوجهوا إلى الجبهات وكلوا من صدور أعدائكم وليس من صدور المستضعفين الغلابى". حد قوله.

 

 

 

عاجل...سقوط مواقع لواء مشاة تابع للجيش اليمني بيد قوات الانتقالي