"نظارة حديديه" صنعها طفل يمني نازح بيدة تباع باكثر من "٢" مليون ريال

قبل 11 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

عرضت "نظارة" طفل يمني نازح، للمزاد عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وتمكن المصور اليمني، عبدالله الجرادي من بيع النظارة عبر صفحته في الفيسبوك، بمبلغ اثنين مليون ريال وخمس مائة ألف ريال يمني (2,500,000).

وأعلن الجرادي إنه تم شراء نظارة الطفل محمد من قبل مدير عام مشروع مسام لنزع الألغام في اليمن الأستاذ أسامة القصيبي، بمبلغ اثنين مليون ريال وخمس مائة ألف ريال يمني (2,500,000).

 

وتبعا للمعلومات، فقد تم بيع النظارة في المزاد، بعد نحو 27 ساعة من عرضها للبيع في المزاد العلني؛ وصل سعر نظارة الطفل اليمني النازح إلى اثنين مليون ونصف المليون ريال يمني.

وكان المصور الصحفي عبدالله الجرادي، أعلن مساء أمس الاثنين، عرض نظارة لطفل يمني نازح بمحافظة مأرب للبيع في المزاد العلني.

وكتب الجرادي في حسابه بالفيسبوك: "الطفل محمد، نازح بسبب الحرب إلتقيناه اليوم وأهدانا أغلى ما يفخر به أمام أصدقائه، وهي (النظارة) التي صنعها بيده، مقابل أن نصوره".

وتابع: عموماً أنا عارض النظارة حق هذا الطفل للمزاد (للبيع) وقيمتها نشتري له ولأثنين من أصدقائه كسوة للعيد.

كما أعلن المصور الجرادي، عن عرض للشباب القريبين الذين يريدون أن يتصورا بالنظارة. الصورة بـ 1000 ريال والعائد يرجع للطفل. وأشار إلى أنه سيتم شراء كسوة العيد لكل الأطفال في المخيم (للنازحين) وليس الطفل وأصدقاؤه فقط وعددهم يتجاوز مائتين، وما زاد من المبلغ سنشتري به كسوة لأطفال مخيم آخر، وسيتم توثيق كل هذه اللحظات ونشر التقرير المالي .