تقرير: العلاقة بين محمد صلاح وساديو ماني سيئة جدا

قبل 6 شهر | الأخبار | تقارير وحوارات

قال ريتشارد كيس المحلل السابق في قناة ”سكاي سبورتس“، والمذيع الحالي لقنوات ”بي إن سبورتس“ القطرية إن العلاقة بين نجمي نادي ليفربول الإنجليزي، المصري الدولي محمد صلاح وزميله السنغالي ساديو ماني ليست جيدة على الإطلاق.

وأضاف كيس بقوله، في تصريحات أبرزتها صحيفة ”ميرور“ البريطانية: ”لا تصدقوا أن الأزمة التي وقعت في بداية الموسم بين محمد صلاح وساديو ماني كانت سحابة صيف، الأمور أسوأ مما تتوقعون“.

وتابع بقوله: ”صلاح وماني لا يحبان بعضهما بعضا، العلاقة سيئة بينهما، وكلاهما يتمنى أن يرحل الآخر إلى وجهة جديدة“.

وأشار إلى أن المنطق يقول إن إدارة ليفربول يتعين عليها التخلص من صلاح أو ماني بنهاية الموسم الجاري، كي لا تتسع رقعة الخلاف بين النجمين، ويكون لها تأثير سلبي على الفريق في الموسم المقبل.

ومضى يقول: ”سيكون برشلونة مهتما للغاية بالحصول على خدمات ساديو ماني، بينما بطبيعة الحال سينتظر صلاح عرضا من ريال مدريد الإسباني، وبالتالي فإن اللاعبين يمكن ألا يكونا في أنفيلد خلال الموسم الجديد، وإن كان الأقرب أن يكون أحدهما فقط خارج الريدز“.

وأشعلت تصريحات ريتشارد كيس ردود فعل غاضبة، حيث خرج بول غورست، مراسل موقع ”ليفربول إيكو“ لينفي مزاعم مذيع ”بي إن سبورتس“ جملة وتفصيلا.

وقال غورست: ”لست متأكدا من أين يحصل كيس على معلوماته حول العلاقة بين صلاح وماني، وهو مقيم في مكان يبعد عن أنفيلد بحوالي 4 آلاف ميل، هذا أمر لا يمكن تصديقه على الإطلاق“.

وكان خلاف قد وقع بين صلاح وماني في مباراة ليفربول وبيرنلي خلال الدور الأول من الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد أن غضب السنغالي الدولي من عدم تمرير صلاح الكرة له أمام المرمى.

وأكد اللاعبان مرارا بعد تلك الواقعة أن ما حدث كان خلافا عابرا، وأن علاقتهما مع بعضهما مميزة للغاية.