عاجل | عدن تشهد ليلة عاصفة وعمليات سرقة ونهب بقوة السلاح

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

شهدت العاصمة المؤقتة عدن هذه الليلة عاصفة رملية شديدة تسببت بتوقف الحركة واستغلتها العناصر الخارجة على القانون في التخريب والسرقة والنهب. 

وقالت مصادر محلية في عدن، أن مسلحين ملثمين يقتحمون الأسواق والمحلات التجارية بالمدينة، وينهبون أموالها بقوة السلاح.  

 

 

وقالت إن المسلحين نفذوا خلال الأيام القليلة الماضية عمليات اقتحام لعدد من المتاجر في أثنين من أكبر الاحياء التجارية في مدينة الشيخ عثمان شمالي العاصمة المؤقتة عدن واجبروا ملاكها على دفع إتاوات مالية باهظة.

 

ووفقا للمصادر المحلية وشهود عيان فإن مسلحين محليين بعضهم غطى وجهه بقطع قماش “غُتر” يرتدون أزياء مدنية اقتحموا عددا من محلات بيع المواد الغذائية في حي السيلة التجاري ومحلات بيع المواد الإلكترونية في حي عبدالقوي وطالبوا ملاكها بدفع مبالغ مالية.

 

 

 

 وقال شهود عيان إن المسلحين أبلغوا ملاك المتاجر إنهم سيغلقون المتاجر التي لم تدفع الإتاوات لهم.

 

وبحسب شهود العيان فإن بعض ملاك المتاجر أبدوا اعتراضهم ورفضهم دفع الأموال خارج القانون ما أدى إلى قيام المسلحين بالتلويح باستخدام القوة.

 

واكدوا إن عدداً كبيراً من المحال التجارية اضطرت رغماً عنها دفع أموال تصل إلى 40 ألف ريال من كل محل، في ظل غياب دور الأجهزة الأمنية في المدينة الخاضعة لسيطرة قوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتياً منذ العاشر من أغسطس 2019.

 

وتأتي هذه الحملات لإجبار ملاك المحلات التجارية في عدن على دفع إتاوات غير قانونية على غرار ما تقوم به مليشيا الحوثي في مناطق سيطرتها.