بسبب تسريب معلومات حول تحرير مدينة الحزم...... مأرب تشهد عملية تنصير وإطلاق رصاص في الهواء

قبل 11 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

شهدت مدينة مأرب، في بداية مساء اليوم، عملية “تَنْصِير” (إشعال النيران فوق أسطح المنازل)، وإطلاق الرصاص بشكل كثيف في الهواء، وتضاربت المعلومات حول السبب الذي أدى إلى هذا الاحتفال في المدينة، في ظل تسريب قال إنه احتفالاً بتحرير مدينة الحزم، عاصمة محافظة الجوف، إلا أن “الحزم” لا تزال تحت سيطرة مليشيا الحوثي. واستغل مسلحون مجهولون هذا “الاحتفال” وإطلاق الرصاص بشكل كثيف، وقاموا باستهداف خطوط نقل الطاقة الكهربائية، ما أدى إلى خروج محطة مأرب الغازية عن الخدمة، وإغراق مدينة مأرب في الظلام. وخرجت هذه المحطة عن الخدمة بعد أيام من إعادة تشغيلها، وتخصيصها لإضاءة المحافظة. وقال مصدر محلي مطلع لـ”الشارع” إن قوات عسكرية وأمنية انتشرت، بشكل كثيف، في جميع أحياء وشوارع مدينة مأرب، وعلى مداخلها ومخارجها؛ على متن أطقم ومصفحات وعربات مدرعة. وأوضح المصدر أن القوات العسكرية والأمنية داهمت منازل، واعتقلت أشخاص متهمين بأنهم قاموا بإطلاق الرصاص “الاحتفال” الذي سبق استهداف خطوط نقل الكهرباء، وأصابت سكان المدينة بحالة من الرعب والخوف.