شاهد التفاصيل

الزعيم الكوري كيم جونغ أون يضع الجيش في حاله تأهب و يوجة بتعزيز قوة الردع النووية

قبل سنة 1 | الأخبار | الاخبار العربية والعالمية

وضع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون سياسات جديدة من أجل "تعزيز قوة الردع النووية" لبلاده ووضع القوات المسلحة في "حالة تأهب قصوى" بما يتماشى مع متطلبات بناء وتطوير الجيش، وفقا لما نقلته وكالة أنباء كوريا الشمالية، الأحد.

وترأس كيم اجتماعا للجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الكوري الشمالي، وتم خلال الاجتماع اتخاذ "إجراءات حاسمة لزيادة قدرة ضربات النيران من قطع المدفعية للجيش الشعبي الكوري"، بحسب الوكالة.

ووقع كيم على 7 أوامر بما في ذلك "الأوامر بشأن التدابير العسكرية الجديدة التي تمت مناقشتها وقررتها اللجنة العسكرية المركزية، ومنها أمر بشأن مشروع إعادة تنظيم آلية لتعزيز مسؤولية وأدوار المؤسسات التعليمية العسكرية الرئيسية، وأمر المتعلق بإعادة تنظيم نظام القيادة العسكرية لتلبية مهام وواجبات المؤسسات الأمنية، وأمر خاص بترقيات الرتب العسكرية لضباط القيادة"

ووفقا لوكالة الأنباء الكورية الشمالية، استعرض الاجتماع وحلل سلسلة من العوائق في الأنشطة العسكرية والسياسية للقوات المسلحة الكورية الشمالية وناقش "القضايا المنهجية للتغلب عليها وإحداث تحسن كبير". ووصفت الوكالة الاجتماع بأنه "نقطة تحول تاريخية ذات أهمية كبيرة في زيادة قدرات القوات المسلحة الثورية"