سام : جائحة كورونا تحولت إلى ملف أمني لدى الحوثيين

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

قالت منظمة "سام" للحقوق والحريات ، في بيان لها اليوم الاثنين 25 مايو 2020، إن على سلطة الأمر الواقع التابعة لمليشا الحوثي في العاصمة صنعاء التعامل مع ملف جائحة فيروس كورونا بمسؤولية قانونية وأخلاقية وفقا للمعايير والبرتوكولات الطبية الصادرة من منظمة الصحة العالمية، و في مقدمتها الشفافية في الإعلان عن أعداد الإصابات.

وقالت سام إن جائحة فيروس كورونا تحولت في مناطق سيطرة الحوثي إلى ملف أمني ، حيث منحت مليشيات الحوثي أجهزتها الأمنية ، كجهاز الأمن الوقائي ، سلطة التتبع والاعتقال والبلاغ والحجر بعيدا عن المؤسسات الصحية، ما يشكل قلقا بشأن حقوق الإنسان ، وانتهاك للإجراءات الصحية الاحترازية المعمول بها وفقا لبرتوكولات الصحة العامة على المستوي العالمي.

وبحسب الشهادات التي جمعتها "سام" فإن العدد الحقيقي للإصابات بفيروس كورونا يتجاوز المئات وربما الآلاف من الإصابات المؤكدة ، فيما الوفيات قد تصل إلى المئات، حيث قد تحولت مستشفيات (الكويت) و(الرازي) في صنعاء ومستشفى (جبلة) في محافظة إب إلى مراكز لأمراض الفيروس ومحاطة بإجراءات أمنية كبيرة وغير مسبوقة ، إضافة إلى مستشفيات أخرى في العاصمة صنعاء.