عاجل

ناطق الجيش الرسمي يتوعد الحوثيين بالرد العنيف عقب هجوم مأرب

قبل 8 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

توعد الجيش اليمني، اليوم الأربعاء، بالرد على هجوم الحوثي الباليستي على معسكر للجيش الوطني بمحافظة مأرب والذي خلف عدد من القتلى والجرحى.

 

ونقل موقع "سبتمبر نت" عن الناطق باسم الجيش "عبده مجلي" قوله: إن دماء الشهداء الذين قضوا في الاستهداف الإجرامي الغادر الذي قام به الحوثيين لن يذهب هدراً وسيتم الرد عليها بقوّة على يد الجيش الوطني في مختلف الجبهات.

 

وأوضح " أن الصاروخ الباليستي الذي أطلقته الجماعة على أحد المعسكرات في محافظة مأرب واستهدف اجتماع لرئيس هيئة الاركان العامة قائد العمليات المشتركة، أسفر عن استشهاد 8 من الضباط والصف وإصابة آخرين.

 

واعتبر الهجوم ردة فعلة إزاء الانتصارات التي حققها الجيش الوطني في مختلف الجبهات القتالية، وبالأخص الانتصارات الأخيرة في جبهة نهم شرق صنعاء، وفي محافظة البيضاء، وفي جبهة صرواح بمحافظة مأرب، وفي محافظة الجوف.

 

وأكد أن هذه الانتصارات الكبيرة ستتواصل وسيكون الرد قاسي لجماعة الحوثي التي أصيبت بالهستيريا والتخبّط العشوائي ما جعلها تقوم بإطلاق الصواريخ العشوائية بين الحين والآخر على الأعيان المدنية في مخالفة للأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

 

وفي وقت سابق اتهم رئيس أركان الجيش اليمني، الفريق الركن صغير بن عزيز، ، جماعة الحوثي بالوقوف وراء هجوم استهدف قبل ساعات، مقرا للجيش بمحافظة مأرب شرقي البلاد.

فيما ألمحت جماعة الحوثي إلى عدم صلتها بالهجوم الذي استهدف اجتماعا عسكريا لقيادة الجيش.

 

وفجر الأربعاء، نجا وزير الدفاع اليمني محمد علي المقدشي، ورئيس أركانه صغير بن عزيز، من هجوم صاروخي استهدف معسكرا تتخذه وزارة الدفاع ورئاسة أركان الجيش مقرا مؤقتا لهما في مأرب، فيما سقط 7 قتلى