الحوثيين يفجرون مدرستين في محافظة مأرب

قبل 7 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

فجرت ميليشيا الحوثي الانقلابية مدرستين في مديرية مجزر بمحافظة مأرب، شرق صنعاء، واختطفت معلمين وسط تحذيرات من استهداف العملية التعليمية بالمديرية.

وأفاد المسؤول الإعلامي لنقابة المعلمين اليمنيين، يحيى اليناعي، أن الميليشيا الحوثية فجرت مدرستين من مدارس مديرية مجزر، هما مدرستا آل صلاح وآل مثنى، وذلك أثناء هجومها قبل أسابيع على المديرية.

وقال اليناعي في تغريدات على صفحته بموقع "تويتر"، إن الميليشيا اختطفت المعلمين يحيى قائد وطارق الجابري، كما هجرت وشردت عددا من المعلمين في المديرية.

كما قامت الميليشيا باستبدال معلمين بعناصر حوثية تقوم بتحريض الطلبة على العنف والانخراط في القتال، إضافة إلى تخصيصها يومين في الأسبوع للتعبئة الثقافية في صفوف المعلمين والطلاب بما يخدم أجندة الحوثي وفكر الميليشيا، وفقا لليناعي.

وتستخدم ميليشيا الحوثي الانقلابية التعليم لخدمة مشروعها، وفرضت على المدارس الحكومية بصنعاء إقامة أنشطة وفعاليات طائفية، تهدف إلى غرس أفكارها الطائفية في عقول الطلاب والمعلمين ضمن مساعيها لحوثنة التعليم كأهم مؤسسة في البلد.

كانت نقابة المعلمين اليمنيين حذرت في وقت سابق، من مواصلة جماعة الحوثي تجريف القطاع التعليمي بشكل يعمل على "تحويل المدارس إلى محاضن وحسينيات إيرانية تعلم الطائفية وتعبئ الصغار لتحشدهم لجبهات القتال"