أنا جائع.. أريد أن أعيش/ جندي بتعز يعرض كليته للبيع

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

ينقل صحفي يمني مقيم في مدينة تعز عن جندي في القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي رغبته في بيع إحدى كليتيه لمواجهة ظروف قاسية.

وتعيد الواقعة المريرة التذكير مرة أخرى بمأساوية أوضاع وظروف يتقاسم مرارتها المواطنون وجنود ألوية عسكرية تابعة لمحور تعز كغيرها من المحافظات.

ومن غير الواضح ما إذا كان المقصود أن الجندي يتبع قوات الحماية الرئاسية في تعز، كما يتبادر من السياق، أم لا.

وقال الصحفي وجدي السالمي، في حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: "زارني إلى منزلي جندي من القوات الموالية للرئيس هادي في تعز، وطلب مني أن أنشر للعالم أنه يرغب ببيع كليته لمواجهة ظروف حياته القاسية."

وينقل على لسان الجندي قوله: "أنا جاوع"، "أريد أن تدفع الدولة ديتي مقدماً.. أريد أن أعيش".