تعليق الحكومة الشرعية على إعلان الحوثيين بقرب إكتشافهم علاجاً لكورونا

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

قال وزير الإعلام في الحكومة الشرعية، إن ادعاء طه المتوكل اكتشاف الحوثيين لعلاج خاص بفيروس كورونا، لا يستقيم، ومزاعم وادعاءات ساذجة وأضاف في سلسلة تغريدات له" إن تذرع المتوكل بإكتشاف علاج لكورونا واخفاء الارقام الدقيقة للإصابات وعدم كفاءة الفحوصات المقدمة من منظمة الصحة العالمية يؤكد فشل المليشيات في التعامل مع الوباء.

وتابع وزير الإعلام متسائلا؛ "من فشل في تشخيص المرض كيف سيطور العلاج ؟!". وقال معمر الإرياني، إن صريحات مسئول الصحة الحوثي إقرار متاخر بتفشي فيروس كورونا في العاصمة المختطفة صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيا، واعتراف واضح بالفشل والعجز عن مواجهة الوباء ومحاولة تبرير إخفاء الحقائق والأرقام عن اعداد الوفيات والاصابات بمزاعم وادعاءات ساذجة. وأضاف؛ "بات واضحا اصرار المليشيا الحوثية على انتهاج ذات السياسة في التعامل مع ملف كورونا والاستمرار باخفاء الحقائق والأرقام حول تفشي فيروس كورونا، والهروب من تحمل مسئولية الكارثة والاستخفاف والتفريط بارواح ومصائر الناس بتوجيه الاتهامات لمنظمة الصحة العالمية".

يأتي ذلك بعد إعلان وزير الصحة الحوثي، طه المتوكل، بإكتشاف علاج لفيروس كورونا، مشيرا إلى إن دواء وعلاج فيروس كورونا سيكون من اليمن، وزعم المتوكل في لقاء موسع عقده وعدد من وزراء الحوثيين، السبت، مع الكوادر الصحية في المستشفيات والمراكز الصحية العامة والخاصة في أمانة العاصمة، انهم اقتربوا من اكتشاف العلاج، قائلا : "بإذن الله سبحانه وتعالى وبقدرات الاطباء وزملائنا الصيادلة والزملاء في المختبرات، الآن يجري أبحاث طويلة مستفيضة وإنشاء الله سيكون دواء كورونا سيأتي من اليمن". وأضأف "هناك أبحاث ودراسات مستفيضة وكبيرة وواعدة واعدة بكل ما تعني كلمة "واعدة" سيصبح العلاج من اليمن"، متفاخرا في الوقت ذاته بسياسة التكتم التي انتهجتها جماعته حول انتشار وباء كورونا في اليمن، قائلاً "نتعامل مع المرضى من منطلق حقهم الإنساني في الرعاية وليس كأرقام في البورصة تتسابق وسائل الاعلام لتناولها". https://yemenipost.net/news4492.html