لواء تابع للشرعيه..يخرج عن صمته ويوجه نداء عاجلاً لـ (12) قائداً عسكرياً وأمنياً بشأن الحرب في «أبين» ويكشف عن مؤامرة كبرى على اليمن (النداء)

قبل 11 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

وجه المناضل اللواء الركن عوض محمد فريد الطوسلي مُسَاعِد وَزِير الدِّفَاع سَابِقًا قَائِد وَحَدات الشُّرْطَة العَسْكَرِيَّة، نِدَاء عَاجِلا إلَى الْأَطْرَافِ الصراع فِي جَنُوب اليمنِ وَاَلَّتِي تَقُود مُعَارِك أَبْيَن.

وتضمن النداء مطالبة أطراف الصراع  بوقف الحرب في محافظة أبين والتأكيد بأن هدفها تمزيق الجنوب خاصة واليمن عامة .  

وقال المناضل اللواء الركن الطوسلي "تابعنا لَلْأَسَف الشَّدِيد مُعَارِك الْأُخُوَّةَ الَّتِي دَارَتْ فِي عَدْن مُنْذ يَنايِر ٢٠١٩ وَبَعْدَهَا مُعَارِك أُغُسْطُس ٢٠١٩ وَمَا تَلَاهَا مِن الْمَعَارِك الْحَالِيَّةِ فِي أَبْيَن وَأَنَا عَلَى ثِقَةٍ كَامِلَة أَنَّكُم تُدْرِكُون أَنَّ تِلْكَ الْمَعَارِك لامصلحه لَكُمْ فِيهَا وَلَا للجنوب وَلَا لِلْيَمَن وَالْمُنْتَصِر فِيهَا خَاسِرٌ وَنَتَاجِهَا تَفْتِيت النَّسيج الاجْتِمَاعِيّ الْجَنُوبِيّ أَوَّلًا واليمني ثَانِيًا ".

وأضاف في سياق النداء الذي رصده " أحداث نت " اليوم،  " كما تَعْرِفُون أَن الْمَعَارِك الحاليّة والسابقة بَيْنَ الإِخْوَةِ هِي مدعومة مِنْ شَرْعِيَّةِ الرِّيَاض ، وانتقالي الْأَمَارَات  الَّذِين يحتلون بِلَادِنَا ويحاصرونها بَرًّا وَبَحْرًا وجوآ وربما تَكُون مَسْرَحِيَّة الهَدَف مِنْهَا تَقْسِيم الْجَنُوبُ إلَى محميات شَرْقِيَّةً وَغَرْبِيَّةً".  

 

وهذا نص النداء الذي خَصّ به كُلُّ مِنْ : 

 

اللواء الركن فضل حسن  

اللِّوَاءَ عَلِيَّ قَاسِم طَالِب 

 

اللِّوَاءَ عَلِيَّ مُقْبِلٌ صَالِح 

اللّوَاء سَيْف صَالِح مُحْسِنٌ الْبَقَرِيّ 

اللّوَاء عِيدَرُوس الزُّبَيْدِيّ 

اللّوَاء صَلَاح الشنفره 

اللّوَاء أَبُوبَكْر حُسَيْن الْفَضْلِيّ

  اللِّوَاءَ عَلِيَّ مُحَمَّدِ القفيش 

  الْعَمِيد عَبْداللَّه الصبيحي الْحَسَنِي 

  الْعَمِيد سَنَدٌ الرَّهْوَة 

  الْعَمِيد ابومشعل الكازمي 

  الْعَمِيد عَلِيٍّ مُحَمَّدِ القملي     

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ  وَعِيدٌ مُبَارَكٌ وَكُلّ عَام وَأَنْتُم بِخَيْر   

الْمَوْضُوع  وَقَف الْأَعْمَال القتالية فِي أَبْيَن   

١ _تابعنا لَلْأَسَف الشَّدِيد مُعَارِك الْأُخُوَّةَ الَّتِي دَارَتْ فِي عَدْن مُنْذ يَنايِر ٢٠١٩ وَبَعْدَهَا مُعَارِك أُغُسْطُس ٢٠١٩ وَمَا تَلَاهَا مِن الْمَعَارِك الْحَالِيَّةِ فِي أَبْيَن وَأَنَا عَلَى ثِقَةٍ كَامِلَة أَنَّكُم تُدْرِكُون أَنَّ تِلْكَ الْمَعَارِك لامصلحه لَكُمْ فِيهَا وَلَا للجنوب وَلَا لِلْيَمَن وَالْمُنْتَصِر فِيهَا خَاسِرٌ وَنَتَاجِهَا تَفْتِيت النَّسيج الاجْتِمَاعِيّ الْجَنُوبِيّ أَوَّلًا واليمني ثَانِيًا .   

٢_كما تَعْرِفُون أَن الْمَعَارِك الحاليّه والسابقة بَيْنَ الإِخْوَةِ  هِي مدعومة مِنْ شَرْعِيَّةِ الرِّيَاض ، وانتقالي الْأَمَارَات  الَّذِي يحتلون بِلَادِنَا ويحاصرونها بَرًّا وَبَحْرًا وجوآ وربما تَكُون مَسْرَحِيَّة الهَدَف مِنْهَا تَقْسِيم الْجَنُوبُ إلَى محميات شَرْقِيَّةً وَغَرْبِيَّةً.

 

3_احب أَن أَذْكُرْكُم بِأَنَّ كُلَّ ماحصل فِي الجَنُوبِ مِنْ قِبَلِ الِاسْتِقْلَال  فِي ٣٠نوفمبر ١٩٦٧ إلَى يَوْمِنَا هَذَا تَتَحَمَّلُه رُمُوزٌ مِن مديريات الضَّالِع ويافع وردفان والشماليين بقيادة عَبْدالفَتّاح إسْمَاعِيلَ مِنْ جِهَةِ وَمِنْ جِهَةِ أُخْرَى رُمُوزٌ مِن مديريات لودر ومودية وَالْوَضِيع فِي مُحَافَظَة أَبْيَن أَي الْمِنْطَقَة الْوُسْطَى .   

4-_قال أَحَدَ الْحُكَمَاءِ الجنوبيين عِنْد إعْلَان التَّصَالُح وَالتَّسَامُح فِي عَامٍ ٢٠٠٦ فِي جَمْعِيَّةٌ ردفان أَنَّ هَذَا لَن يَسْتَمِرُّ لِأَنَّ الْقِتْلَة يَتَسَامَحُون فِيمَا بَيْنَهُمْ وَشِعْب الْجَنُوب لَيْس مُشَارِكٌ فِي هَذَا التَّسَامُح  وَالتَّصَالُح وَهَذَا ما اثبتته الْأَيَّام   

5_ أَلَم تلاحظون أَن التَّعْزِيرَات بالأسلحة والمعدات وَالْمُبَالِغ الْمَالِيَّة تَصِلُ إلَى الجبهات فِي أُبِينَ مِنْ الشَّرْعِيَّةِ وَالْأَمَارَات  وَلَكِنّنَا لَم نَرَى أَي مُساعَداتٌ غِذَائِيَّة أَوْ طِبِّيَّةٌ أَو أَنْسَانِيه تَصِلُ إلَى عَدَنَ وتعرفون الكَارِثَة الَّتِي تعيشها عَدْن جَرَّاء الْأَمْطَار وَجَائِحَة كورونا وَهَذَا دَلِيلٌ أَنَّ هَدَف تَحَالُف الشَّرِّ لَيْسَ الْبِنَاء وإنماء الْهَدْم .   

7_ان الحُشُود والمعارك فِي أَبْيَن هِي مُعَارِك مُخْزِيَة لاتحمل الشَّرَف وَوُجُود قواتكم عَلَى أَطْرَافِ الشَّيْخُ سَالِمٌ وَوَادِي حَسَّان لَيْس فَخْرًا . .  وَمَن يَتَجَاوَز وَادِي حَسَّان يَرَى نَفْسَهُ اِجْتَاز خَطّ برليف وَهَذَا مُؤْلِم جِدًّا لِكُلّ الجنوبيين الْأَحْرَار . . .   

7_نحن نَعْتَبِر الْأَطْرَاف الْمُتَحَارِبَة فِي أَبْيَن هِي مِنْطَقَة الضَّالِع مِن مُحَافَظَة لِحَجّ وَالْمِنْطَقَة الْوُسْطَى مِنْ مُحَافَظَة أَبْيَن وَنَعْتَبِر أَصْحَاب ردفان بقيادة عُثْمَان معوضه والنوبي مُلْحَقِين مَع الضَّالِع كَمَا نَعْتَبِر عَزِيزٌ العتيقي ولعكب مِن شبوة مُلْحَقِين مَع أَبْيَن  وَأَمَّا يافِع فنرجوا أَن يقرأوا التَّارِيخ وَالْحُرُوب الْمَاضِيَة بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ أَهْلِ فَضْلٍ وَإِن يُدْرِكُوا أَنَّهُمْ لَنْ يَسْتَطِيعُون احْتِلال زَنْجَبار وَلَن يَسْتَطِيع أَهْلُ فَضْلٍ احْتِلال جِعَار . .  ! 

بِنَاءً عَلَى ماتقدم فَإِنَّنَا نَطْلُب مِنْكُم أَيُّهَا الْأَعِزَّاء الْآتِي :  

١_استمرار وَقَف الْمَعَارِك نِهَايَةٌ الْهُدْنَة الحاليّه وَتَبْقَى قواتكم فِي مَوَاقِعِهَا الحاليّه .   

٢_إقناع داعميكم بِضَرُورَة الِانْسِحَاب إلَى مواقعكم السَّابِقَة قَبْلَ الحَرْبِ .   

٣_اذا كَان الانتقالي مُصِرٌّ عَلَى الْإِدَارَة الذَّاتِيَّة فِي عَدْن فَنَذْكُرُه أَن برِيطانِيا حَكَمْت الْجَنُوب ١٢٩عام وَلَمْ تَخْرُجْ مِنْ عَدَنَ إلَّا فِي أربعينيات وخمسينيات القَرْنِ الماضِي إلَى المحميات وَكَانَت مكتفيه بِنُقْطَة فِي الْعِلْمِ  وَنَقْطُه بِدَار سَعْد وَنَقْطُه بِاتّجاه فَقُم وَعَلَى إدَارَة الانتقالي أَنْ تُمْسِكَ هَذِه النِّقَاط فَقَط .   

٤_اخواني الْأَعِزَّاء بِحُكْم الْعَلَاقَة الشَّخْصِيَّة الَّتِي تَرْبِطُنِي بِكُم جَمِيعًا أَرَى أَنْ تجتمعوا فِي مَنْزِلِ الْأَخ اللّوَاء الرُّكْن مُحَمَّد رَاجِحٌ لبوزة وتناقشون هَذِهِ الْقَضَايَا فِي أَسْرَعِ وَقْتٍ مُمْكِنٍ وَاطْلُب مِنْ الْجَمِيعِ وَقَف الْحَرْبِ فِي أَبْيَن وَكُلّ الجبهات وَالْمُطَالَبَة بِرَفْع الْحِصَار عَن الْيَمَنِ مِنْ أَجْلِ اسْتِقْبَال المساعدات مِنْ الْعَالِمِ وَإِنْ يُدْرِكَ الْجَمِيعِ إنْ حَلَّ مُشْكِلَةٌ الْيَمَن تَتَطَلَّب حلًا سياسيًا وَلَيْس عسكريًا كَمَا يُؤَكِّد الْعَالَمَ كُلَّهُ ذَلِك . 

وَإِن المهزلة الَّتِي يعيشها الْجَنُوبِ مِنْ اِقْتِتَال أَخَوَي ترفضها قُبُور سَالِمِين وَعَلِيٌّ عَنْتَر وَصَالِح مُصْلِح .

 

كَمَا أَوَدّ التَّنْوِيه إلَى أَنْ رِسَالَتِي هَذِه وَجِهَتُهَا لِإِخْوَانِي واصدقائي الْقَادَة الْعَسْكَرِيِّين بِشَكْل أَخَوَي بَعِيدًا عَنْ الْمُكَوِّنَات السِّيَاسِيَّة 

  أَخُوكُم اللّوَاء الرُّكْن عِوَض مُحَمَّد فَرِيد الطوسلي    مُسَاعِد وَزِير الدِّفَاع سابفآ    قَائِد وَحَدات الشُّرْطَة العَسْكَرِيَّة