عاجل

ياسر اليماني يكشف معلومات هامة عن عملية إغتيال المصور نبيل القعيطي

قبل 8 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

كشف القيادي البارز في حزب المؤتمر الشعبي العام ياسر اليماني، عن المكان الحقيقي الذي قتل فيه المصور الصحفي نبيل القعيطي.

وأكد عدم صحة الأنباء التي تحدثت عن اغتيال القعيطي اليوم ، في مديرية دار سعد بعدن.

وقال اليماني في تغريدة رصدها "أحداث نت" قبل قليل، على حسابه بموقع تويتر : انتظروا نبأ مرتزقه آخرين كبار قتلوا مع نبيل القعيطي في ابين".

وأضاف "اذكروا هذه التغريدة جيدا.نبيل قتل في ابين ولم يتم قتله في دار سعد وقد نقلوه من أبين على متن سيارتين اسعاف وخلفهم طقمين ترافقهم".

وفي تغريدة أخرى عقب تغريدته السابقة أوضح القيادي المؤتمري "اليماني" بأن نبيل القعيطي قتل في أبين بالشيخ سالم بقذيفة للحرس الرئاسي والجيش الوطني .

وختم "شاهدوا يداه كلها ممزقة اثر القذيفة وراسه كذلك لا تصدقوا انه قتل امام منزله هذه مسرحية ينوون من خلفها تصفية الشرفاء داخل عدن" . (ارفق صورة مع التغريدة)

من جانبه حمل المحلل السياسي الإمارات منصور خلفان، المجني عليه "نبيل القعيطي"، مسؤولية تصفيته .

وقال إن المصور نبيل القعيطي ، تلقى عتاب قاسي قبل يومين من خلفان المزروعي ، بسبب نشره صور صواريخ حرارية اشترتها الإمارات من أمريكا وتعهدت بعدم تسليمها لجماعات غير رسمية. في إشارة واضحة منه إلى أن القعيطي هو وحده المسؤول عن ازهاق روحه بسبب نشره لاسرار عسكرية تضر بمصالح الإمارات.

وأضاف في تغريدة على حسابه بموقع تويتر ، بأن "القائد خلفان المزروعي " نبه القعيطي بأن نشر صور للصواريخ الحرارية -المقدمة من الإمارات للمجلس الانتقالي - يضر بسمعة الإمارات.

وأردف " فكان نبيل القعيطي يرد بإبتسامة وهدوء ويقول : لن تتكرر ".

وعلق مغرد بالقول "اقسم بالله مجرد ماشفته أمس ظهر بفيديو مع عبداللطيف السيد وهم يستعرضوا سلاح الكورنيت الممنوع دولياً قريت عليه الفاتحه مقدماً".

وتابع " السلاح هذا ممنوع دولياً والمنظمات الحقوقية باتستغله ضد الإمارات ....والامارتيين تخلصو من المصور نبيل القعيطي بسرعة البرق عشان هو وثق شيء يدينهم ويجعلهم محاسبين أمام المجتمع الدولي".

وغرد متابع آخر ل "اليماني" بالقول " لكن كالعادة سيتم إلصاق التهمة على الشرعية ، وسيستعطفوا أهله مثلما تخلصوا من ابو اليمامة واستعطفوا أهله".