السبب الحقيقي لمقتل المصور «نبيل القعيطي» والحافلة التي أختبئ خلفها قبل تصفيته

قبل 9 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

قالت مصادر محلية في العاصمة المؤقتة عدن لمراسل " يمني بوست " قبل قليل،  إن خلافا نشب بين  المصور الموالي للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، نبيل القعيطي، ومواطن كان يستقل سيارة في منطقة دار سعد بالعاصمة المؤقتة عدن، ظهر اليوم  .

وأضافت المصادر بأن سائق السيارة صرخ في وجه المصور "القعيطي " الذي كان يمشي وسط الشارع بدار سعد وهو يتحدث بهاتفه النقال، بعد أن كادت السيارة تصدمه ، مما دفع بالقعيطي إلى توجيه إهانات وسب للسائق ورمى عليه بحجر حطمت الزجاج النافذة الامامية للسيارة .

وأردفت المصادر في سياق تصريحها لمراسل  " أحداث نت " : بعد الإهانات التي وجهه المصور القعيطي لسائق السيارة وتحطيمه للزجاج الأمامي للسيارة ، قام السائق بإشهار مسدسه ووجهه إلى الأول، الذي بدوره فر إلى خلف حافلة صغيرة فتبعه المسلح وأطلق نحو ثلاث رصاصات عليه ثم فر .

 . وبحسب المصادر فإنه تم إسعاف القعيطي إلى مستشفى أطباء بلا حدود إلى انه فارق الحياة فور وصوله إلى المستشفى.