اسرائيل

الجيش الأمريكي يكشف تفاصيل هجمات الحوثيين البحرية التي استمرت 8 ساعات

قبل 2 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

قال الجيش الأمريكي، في ساعة مبكرة يوم الاثنين، إن أربع هجمات على ثلاث سفن تجارية منفصلة استمرت 8 ساعات.

 

وقال بيان صادر عن القيادة المركزية الأمريكية: وقعت اليوم أربع هجمات على ثلاث سفن تجارية منفصلة تعمل في المياه الدولية جنوب البحر الأحمر.

 

وأشارت إلى أن هذه السفن الثلاث ترتبط بـ 14 دولة منفصلة. استجابت المدمرة Arleigh-Burke Class USS CARNEY لنداءات الاستغاثة من السفن وقدمت المساعدة.

 

وقال البيان إن الهجوم الأول في الساعة 9:15 صباحاً بتوقيت صنعاء حيث اكتشفت المدمرة يو اس اس كارني هجوماً صاروخياً باليستياً مضاداً للسفن تم إطلاقه من مناطق الحوثيين باتجاه السفينة يونتي أكسبلورر مما أثر على المنطقة المجاورة للسفينة.

 

وأشارت إلى أن المدمرة “كارني” كانت تقوم بدورية في البحر الأحمر واكتشفت الهجوم على السفينة التي “تملكها وتديرها المملكة المتحدة”.

 

ويشير البيان إلى أنه في حوالي الساعة 12 ظهرًا، وأثناء وجودها في المياه الدولية، اشتبكت “كارني مع طائرة بدون طيار أُطلقت من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن وأسقطها”-حسب ما أفاد البيان.

 

وأضاف: وكانت الطائرة بدون طيار متجهة نحو كارني رغم أن هدفها المحدد غير واضح. لا يمكننا في الوقت الحالي تقييم ما إذا كانت طائرة كارني هدفًا للطائرات بدون طيار. ولم تقع أضرار بالسفينة الأمريكية أو إصابات بين أفرادها.

 

والهجوم الثاني حسب البيان “في هجوم منفصل في حوالي الساعة 12:35 ظهرًا، ذكرت يونتي أكسبلورر إنها تعرضت للقصف بصاروخ أطلق من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن”.

 

وأضاف: استجاب كارنيت لنداء الاستغاثة. وأثناء المساعدة في تقييم الأضرار، اكتشف كارني طائرة بدون طيار أخرى واردة، مما أدى إلى تدمير الطائرة بدون طيار دون أي ضرر أو إصابات على متن كارني أو سفينة الشحن التي أبلغت عن أضرار طفيفة “ناجمة عن الهجوم الصاروخي”.

 

الهجوم الثالث: في حوالي الساعة 3:30 بعد الظهر، أصيبت السفينة “نمبر ناين” بصاروخ تم إطلاقه من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن. أبلغت ناقلة البضائع التي ترفع العلم البنمي، والتي تملكها وتديرها برمودا والمملكة المتحدة، عن وقوع أضرار ولم تقع إصابات.

 

أما الهجوم الرابع: ففي حوالي الساعة 4:30 مساءً، أرسلت السفينة M/V SOPHIE II نداء استغاثة يفيد بتعرضها لصاروخ. واستجاب كارني مرة أخرى لنداء الاستغاثة ولم يبلغ عن وقوع أضرار جسيمة. بينما كان كارني في طريقه لتقديم الدعم، أسقط طائرة بدون طيار متجهة في اتجاهها. SOPHIE II هي ناقلة بضائع تحمل علم بنما، ويتكون طاقمها من بحارة من ثماني دول.

 

وقال الجيش الأمريكي إن هذه الهجمات تمثل “تهديدًا مباشرًا للتجارة الدولية والأمن البحري”.

 

وأضاف أن الحوثيين “عرّضوا حياة الطواقم الدولية التي تمثل بلدانًا متعددة حول العالم للخطر”.

 

وتابع: لدينا أيضًا كل الأسباب للاعتقاد بأن هذه الهجمات، على الرغم من شنها من قبل الحوثيين في اليمن، تم تمكينها بالكامل من قبل إيران.

 

واختتم بالقول: ستنظر الولايات المتحدة في جميع أدوات الرد المناسبة بالتنسيق الكامل مع حلفائها وشركائها الدوليين.

 

وهذه هي أحدث واقعة في سلسلة هجمات في المياه في الشرق الأوسط منذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في السابع من أكتوبر تشرين الأول. ويحاول الحوثيون استغلال هذه الهجمات لاستعادة شعبية الجماعة التي انهارت قبل الحرب والهروب من التزاماتهم المحلية.

 

في الأسابيع الأخيرة، اهتزت صناعة الشحن بسبب التهديد المتزايد للسفن في المنطقة، خاصة بعد أن صعدت قوات الحوثيين واختطفت ناقلة سيارات مرتبطة برجل الأعمال الإسرائيلي أبراهام أونغار في نوفمبر/تشرين الثاني، وحولتها إلى ميناء قريب يخضع لسيطرتها.