امريكا

اعتراف أمريكي جريء بشأن الحوثيين

قبل 6 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، ميتشايل مكاول، إن إدارة البيت الأبيض الحالية هي من مكنت الحوثيين وساهمت “سياسة الاسترضاء” التي اتبعتها في ترسيخ سيطرتهم على ملايين اليمنيين.

 

وقال مكاول، في بيان له، يوم الثلاثاء، بشأن هجمات الحوثيين في البحر الأحمر والتي تستهدف السفن المرتبطة بإسرائيل، والسفن الحربية الأمريكية: إنه “من خلال إعطاء الأولوية للسياسة على الأمن، شجعت هذه الإدارة الحوثيين، ومكنتهم من تطوير أسلحة أكثر تقدما، وتعميق العلاقات مع إيران، وزيادة ترسيخ سيطرتهم على ملايين اليمنيين الأبرياء”.

 

وأضاف: من الواضح أن الحوثيين يشكلون تهديدًا لليمن، وشركائنا في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وأفراد القوات المسلحة الأمريكية والمواطنين الأمريكيين في المنطقة، وحرية الملاحة والتجارة العالمية.

 

وشدد المسؤول الأمريكي على أنه يجب أن تنتهي “سياسة الاسترضاء” الأمريكية، وأن يتم الرد فعلياً على تهديدات الحوثيين “بدلاً من تمكينه، بما في ذلك من خلال تصنيف المنظمات الإرهابية الأجنبية”.

 

ويوم الاثنين قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سولفيان إن بلاده تبحث مع عدة دول إنشاء قوة بحرية دولية لحماية الملاحة في البحر الأحمر مع تزايد تهديدات الحوثيين.

 

كما أنه من المقرر أن يُعرض مشروع قرار في مجلس الشيوخ-الغرفة الأخرى للكونجرس- مشروع قرار لإعادة الحوثيين إلى قوائم الإرهاب.