استعدادا للرحيل.. الحوثي يبيع كل ما يخص املاك الدولة وهذا اخر مافعله في صنعاء

قبل 8 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

تجلت بوضوح معالم زوال ميليشيا الحوثي في صنعاء بعد ان استنفذت غالبية مقومات بقائها وهاهي بدات في العد التنازلي للقضاء على نفسها من خلال  تاجير وبيع ممتلكات وعقارات الدولة ، حيث استولت على أرضية تابعة لجامعة صنعاء الملاصقة لمكتب البريد وتقوم بتسويتها بالأرض وتحويلها فرزة باصات بهدف تأجيرها.

وقالت المصادر إن قيادة الميليشيات في مكتب النقل بأمانة العاصمة تسعى لتأجير الفرزة الجديدة لمتعهد "سمسار" تابع لها والقيام بجمع المال وتحصيله لصالحها.

وكانت استولت قيادة المليشيا بمكتب النقل بالأمانة على فرز باصات النقل في العاصمة صنعاء وقامت بتأجير مواقف السيارات لمتعهدين وسماسرة تابعين لها يوردون الأموال لصالحها.

كما أقدمت المليشيات الحوثية مؤخرا على بيع باحة وسور مدرسة الشعب المقابلة لمستشفى الثورة العام بالعاصمة صنعاء لأحد مشرفيها والذي قام ببناء اكثر من عشرين محلا لتأجيرها بأسعار خيالية تصل إلى مائتين وخمسين الف ريال للدكان الواحد.

الجدير بالذكر أن مليشيات الحوثي استحوذت على أجزاء من مسجد المتوكل في التحرير ومقبرة ماجل الدمة في باب اليمن ومقبرة الصياح في الدائري، وشرعت في بناء محلات تجارية فيها خاصة بقياداتها.