عاجل

الدكتور محمد جميح يضع النقاط على الحروف ويوضح كيف وضع الحوثي المواطن أمام خيارين لا ثالث لهم

قبل 8 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

‫جوعوهن وتاجروا بجوعهن تحت هذا العنوان كتب الدكتور محمد جميح موضوع يستحق النظر اليه والالتفات له بقوة كبيرة من قبل القيادات الحوثية موقع يمني بوست الإخباري رصد ما كتب الدكتور مرفقاًبصورة

صف من نساء في صنعاء أخرجهن الفقر للرصيف!‬ ‫أولاً: هل تتوقعون أن أياً منهن تنتمي لأيٍ من أسر الكهنة الحوثيين؟‬ ‫ثانياً: لماذا لا يتحمل الحوثي مسؤوليته تجاه المرأة اليمنية التي يسميها "أم الشهيد"؟‬ ‫ثالثاً: ألا يتعمد الحوثيون إبقاء اليمني أمام خيارين لا ثالث لهم: إما أن يقاتل معهم، أو أن تتسول زوجته على الرصيف؟‬

 

رابعاً: تشير تقارير لجنة الخبراء الأمميين إلى أن مليارات الدولارات تدخل إلى خزينة الحوثي من مداخيل ميناء الحديدة، وتجارة المحروقات والتبغ، والسوق السوداء وغيرها. ناهيك عن سرقة أموال منظمات الإغاثة الإنسانية العاملة في مناطقه، لدرجة تهديد برنامج الغذاء العالمي بوقف أنشطته في اليمن، بسبب سرقة الكهنة للمساعدات الدولية. خامساً: مع أن الحوثي تسبب في تجويع اليمنيين إلا أنه مستمر في المتاجرة بتجويعهم لتحقيق المزيد من المكاسب السياسية والاقتصادية. أخيراً: ألا تشعرون بأن هؤلاء لا يحسون بالانتماء لهذه الأرض، التي بدلاً من تقدير معاناة شعبها، ذهبوا للمتاجرة بها؟