الحكومة توضح مجريات الحرب في "محافظة الجوف" وتكشف الحقيقة للجميع

قبل 7 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

في اول موقف حكومي يوضح حقيقة مايجري في جبهة الجوف بين القوات الحكومية وميليشيا الحوثي ،أشاد رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بالمواقف البطولية التي يسطرها الجيش بإسناد من تحالف الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة والتفاف رجال القبائل، في جبهة نهم وغيرها من الجبهات للرد على التصعيد العسكري لمليشيات الحوثي الانقلابية.

وأشار رئيس الوزراء إلى الموقف البطولي والمشرف للقبائل وفي مقدمتها قبائل الجدعان في اسناد الجيش بجبهة نهم، والدور المعول على هذه الجبهة في استعادة العاصمة صنعاء وانهاء معاناة الشعب اليمني جراء الانقلاب الحوثي الكهنوتي.

جاء ذلك خلال اطلاع رئيس الوزراء في اتصالات هاتفية أجراها اليوم الأربعاء، مع قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء احمد حسان جبران، ومحافظ صنعاء اللواء عبدالقوي شريف، على تطورات ومستجدات العمليات الميدانية والقتالية في جبهات صنعاء والبيضاء، والتقدم الميداني المستمر لأبطال الجيش بإسناد من طيران التحالف شرق صنعاء، واخرها تحرير منطقة نجد العتق وعدد من المواقع في جبال صلب الاستراتيجية.

وحمل الدكتور معين عبدالملك، قائد المنطقة العسكرية السابعة ومحافظ صنعاء، نقل تحيات وتقدير فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للقادة والضباط والصف ورجال القبائل الذين يسطرون بدمائهم الزكية أروع الملاحم البطولية، مثمنا الدعم والاسناد اللوجستي من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، التي تخوض مع الشرعية معركة استعادة الدولة اليمنية ومعركة العروبة والمصير الواحد ضد مشروع إيران التخريبي الهادف لزعزعة الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة.

كما اثنى على الالتفاف الشعبي والقبلي المشرف حول الجيش في مختلف الجبهات لتحقيق الانتصار في هذه المعركة المصيرية والوجودية لليمن وشعبها ضد وكلاء ايران في اليمن من مليشيا الحوثي الانقلابية.. مؤكدا ان هذه المواقف الشجاعة والمشرفة ستظل محفورة في ذاكرة الأجيال المتعاقبة ودليلا إضافيا على عظمة وتلاحم الشعب اليمني في احلك الظروف.

وأكد رئيس الوزراء، أن المعركة ضد الميليشيا الحوثية لا تقتصر على الحرب في الجبهات فقط، بل تمتد إلى معركة توفير الغذاء والدواء والإيواء ومعالجة أوضاع النازحين والمهجرين قسرا والضحايا من المدنيين الأبرياء، باعتبارها معركة حقيقية في تأمين المواطنين الذين اكتووا بنيران المليشيات وارهابها منذ انقلابها على السلطة الشرعية واشعالها للحرب.

من جانبهما، عبر قائد المنطقة العسكرية السابعة ومحافظ صنعاء، عن تقديرهم الكبير لفخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء على متابعتهم المستمرة، مشيرين إلى العزيمة القتالية والمعنويات العالية لأبطال الجيش الوطني المرابطين في مواقع العز والشرف، وما يتحلون به من صبر وثبات واستبسال في سبيل تحرير كل أراضي اليمن الطاهر ورفع المعاناة عن أبناء الشعب اليمني والحفاظ على الجمهورية والمكتسبات الوطنية.