جريمة نكراء بحق شيخ نعيمي .. جاؤوه ضيوفًا فقتلوه ثم سحلوه واختطفوا إبنته

قبل 11 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أقدمت جماعة الحوثي المسلحة على قتل أحد المشائخ القبليين في محافظة الجوف ثم سحله واختطاف ابنته، في جريمة تسببت بتوتر كبير واشتباكات عنيفة في عدد من مناطق المحافظة. 

وفي تفاصيل الحادثة قالت مصادر قبلية لـ”يمن برس” إن قيادات حوثية قامت بقتل ثم سحل الشيخ عبدالله نعيمي، أحد مشائخ الجوف، بعد أن نزلوا ضيوفًا في منزله؛ و اتهامه بالتلفظ على زعيم جماعة الحوثيين عبدالملك الحوثي. 

 وأضافت المصادر أن الشيخ نعيمي أعد وليمة كبيرة ودعا لها كبار قيادات الحوثيين في منطقتهم العسكرية السادسة والمشرفين بمحافظة الجوف ذبح فيها أفخر الذبائح. 

وأفادت المصادر أن القيادات الحوثية ظلت تمتدح زعيم الجماعة قبل وأثناء الوليمة؛ مما أثار حفيظة الشيخ نعيمي فقال: “السيد حقكم هذا ما يسوى السفر حق الكباش الذي ذبحتها لكم”. 

وعلى إثر كلماته وجهت القيادات الحوثية أسلحتها صوب الشيخ المضيف، وأردوه قتيلًا، ثم قامت بسحله في شوارع منطقته، حسب المصادر. 

 وأشارت المصادر إلى وجود توتر غير مسبوق بين آل كثير والحوثيين على خلفية الحادثة، حيث قتل أبناء القبائل عنصرين حوثيين ثأرًا للشيخ نعيمي. 

وأقدمت الجماعة إثر ذلك على اختطاف ابنت الشيخ المقتول عبدالله نعيمي الأمر الذي أثار حفيظة القبائل وجعلها تتجمع اليوم الأربعاء في بيوت داحش من همدان والفقمان لمواجهة الحوثيين ثأرًا لعرضهم ولمن قتل منهم.