منظمة: كورونا ينتشر على نطاق واسع في اليمن ولايمكن مواجهة هذه الأزمة بمفردنا

قبل 8 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

قالت منظمة "أطباء بلاحدود"، اليوم الخميس، إن فيروس كورونا المستجد بدأ ينتشر على نطاق واسع في جميع أنحاء اليمن.

 

وأضافت بلاحدود، في تقرير لها على موقع المنظمة الإلكتروني، "امتلأت معظم الوقت طوال الأسابيع الأربعة الماضية وحدة العناية المركزة في صنعاء( خاضعة لسيطرة الحوثيين) والتي تبلغ طاقتها الاستيعابية 15 سريرًا وكان معدل الوفيات مرتفعا ".

 

وقالت كلير هادونج، رئيسة بعثة المنظمة في اليمن، "شهدنا مزيجا غريبا من الإنكار لتفشي الفيروس والخوف منه، لم يرغب الناس تقبّل إمكانية وصوله إلى بلادهم، ومن ثم أنه قد وصل بالفعل وبدأ بالانتشار، ولكن بمجرد أن واجهوا حالة إصابة واحدة حتى تسبب ذلك في إثارة الذعر فيهم، غير أن هذا الخوف مبرر نظرا لافتقار اليمن بشكل كامل تقريبا إلى وسائل الاستجابة لهذا التفشي".

 

واشارت هادونج، الى ان خمس سنوات من القتال "تسببت في انهيار نظام الرعاية الصحية اليمني بدرجة كبيرة ليظهر مرض كوفيد-19 فيكون بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، فانهار النظام بالكامل وأغلقت عدة مستشفيات أبوابها خوفا من الفيروس أو بسبب النقص في الموظفين ومعدات الوقاية الشخصية .

 

وقالت ، "سيموت الكثير من الناس بسبب هذا الفيروس، ولكننا نخشى أن يموت العديد من الأشخاص الآخرين من أمراض يمكن الوقاية منها وعلاجها، وذلك لأن الرعاية الصحية ليست متاحة بكل بساطة".

 

وتابعت "لا يمكننا مواجهة هذه الأزمة بمفردنا، على الأمم المتحدة والدول المانحة الأخرى إيجاد طرق عاجلة لتعزيز الاستجابة، بما في ذلك من خلال التدخلات المباشرة التي تقوم بها الوكالات الإنسانية الطبية والدعم المالي لمساندة النظام الصحي اليمني".

 

وطالبت السلطات المحلية بتسيير عمل المنظمات الدولية مثل منظّمة أطباء بلا حدود التي تتعاون معها للتصدي للفيروس، وضمان دخول الإمدادات الطبية والموظفين الدوليين لتعزيز عمل الفرق على الأرض.

 

وفيما اعلنت الحكومه اليمنية رسميا تسجيل 564 حالة مؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا، بينها 130 حالة وفاة، و 25 حالة تعافي ، لم يعلن الحوثيون سوى عن أربع إصابات من هذه الحصيلة، بينها حالة وفاة واحدة.