إنهيار وشيك للعملة المحلية.. وتحذيرات من تداعيات خطيرة على الاقتصاد

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

كشفت  مصادر اقتصادية عن انهيار وشيك للريال اليمني امام العملات الاجنبية. 

وقال مصدر اقتصادي رسمي في سلطات مليشيات الحوثيين، (رفض الكشف عن اسمه)، إن الوضع الاقتصادي في تدهور مستمر، وانهيار العملة المحلية قادم، وليس بوسع المليشيات الحوثية ولا الشرعية السيطرة عليه، مالم يكون هناك تدخل خارجي بضخ ملياري دولار الى السوق المحلية. 

وكتب الصحفي الاقتصادي رشيد الحداد، منشورا على حسابه، نحن امام انهيار اقتصادي بامس الحاجة إلى تدخل الهي يوقفة، لا ركون على الهراتيع، الريال ينهار وليس هناك اي وسائل توقفة. 

واضاف الحداد، القضية  أعمق من المضاربة بالعملة، ومايحدث هو طلب متزايد على العملات الاجنبية من قبل القطاع الخاص لغرض الاستيراد في ظل وصول الاحتياطات النقدية للبنوك إلى الصفر وتراجع تحويلات المغتربين التي وصلت اواخر العام الماضي إلى 420 مليون دولار شهرياً وكانت صمام امان للاقتصاد الوطني طيلة السنوات الماضية في ظل العدوان والحصار حسب قوله. 

ولفت الى ان ألية الرقابة لن توقف التدهور، السوق بحاجة إلى ضخ عملات صعبة لمواجهة الطلب، والبنك بحاجة إلى وديعة جديدة.

وتاتي هذه الاشكالية الاقتصادية في اليمن بالتزامن مع انهيار العملات المحلية في كل من ايران ودول محسوبة عليها العراق وسوريا ولبنان.