" الحكومة الشرعيه" تتهم الحوثيين بالابتزاز السياسي وإفتعال أزمة بالنفط

قبل 8 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

اتهمت الحكومة الشرعية، مليشيا الحوثي، بافتعال أزمة في المشتقات النفطية في مناطق سيطرتها؛ بهدف خلق معاناة انسانية، والمتاجرة بها لدى المنظمات الدولية.

وقالت الحكومة، في اجتماع المجلس الاقتصادي الأعلى الافتراضي، الذي عقد امس برئاسة معين عبدالملك، إن مليشيا الحوثي تحاول تضليل الرأي العام باحتجاز سفن المشتقات النفطية من قبل الحكومة والتحالف. 

وبحسب وكالة سبأ، فقد أكدت الحكومة، مضي مليشيات الحوثي في نهجها بتعميق الكارثة الإنسانية، واستخدامها كورقة للابتزاز السياسي دون اكتراث بمعاناة المواطنين.

وأشار المجلس الاقتصادي، إلى أن افتعال المليشيات الحوثية لأزمة المشتقات النفطية في مناطق سيطرتها بهدف تعزيز السوق السوداء، والتنصل عن اتفاقاتها مع المبعوث الأممي، وخلق معاناة انسانية والمتاجرة بها لدى المنظمات الدولية.

وطالب المجلس الأمم المتحدة باتخاذ موقف واضح من تعمد مليشيا الحوثي على تأخير تفريغ سفن الوقود والغذاء في ميناء الحديدة، ومنع دخولها بهدف افتعال الازمات والمتاجرة بقوت ومعيشة المواطنين 

 

وأقر المجلس، بهذا الخصوص الخيارات المناسبة للتعامل مع ذلك، والتنسيق والتشاور مع المبعوث الاممي الى اليمن في الخطوات القادمة باعتباره المسؤول عن الاتفاق وتطبيقه.

واعتبر المجلس الاقتصادي، ذلك دليل واضح على عدم رغبة المليشيات الحوثية بالسلام، واستمرارها في نهب ليس فقط المساعدات الدولية، بل أيضا رواتب الموظفين، والتلاعب بحياة ومعيشة المواطنين واستثمار معاناتهم.

وتشهد العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي، أزمة خانقة في المشتقات النفطية، منذ مساء الثلاثاء الماضي وحتى اللحظة. متهمين التحالف باحتجاز سفن النفط في ميناء الحديدة. حسب زعمهم.