عاجل... جثث القتلى تتناثر على طول الصحاري والجيش يعزز تواجده ويستعد لدخول العاصمة

قبل 8 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

قالت مصادر ميدانية أن اكثر من 100 مقاتلا سقطوا قتلى وجرحى جميعهم من مليشيات الانتقالي الاماراتي في المعارك عنيفة اندلعت اليوم بين قوات الجيش وقوات الانتقالي في زنجبار ووادي سلا والطرية  

واشارت المصادر بأن  جثث قتلى الانتقالي تناثرت على طول الصحاري الرابطة بين شقرة وزنجبار.  

وشنت قوات المجلس الانتقالي هجوما ضخما استهدف مواقع  قوات الجيش في وادي سلا وجبل سيود،  فجر اليوم ،إلا أن الأخيرة  تصدت للهجوم والحقت بقوات الانتقالي خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

 وقالت مصادر ميدانية إن الجيش عزز قواته في وادي سلا وجبل سيود بقوة إضافية ظهر اليوم للإستعداد لدخول مدينتي زنجبار وجعار خلال الساعات القادمة.

الى ذلك ظهر ثابت جواس مساء اليوم في حالة حالة يرثى لها جراء الخسائر التي مني بها الانتقالي وطلب جواس هدنة لسحب جثث قتلاهم  

ونقل مراسل هنا عدن ان لجنة الوساطة من مشايخ المراقشة برئاسة الشيخ فيصل محمد البلعيدي تلتقي عصر اليوم مع القايد جواس في زنجبار ويتفقوا علي استدعاء الصليب الاحمر. لسحب الجثث نظراً لكثرتها وعدم قدرة المشايخ علي جمعها..  وسيتم العمل غداً الجمعة نظراً لاستمرار التبادل المدفعي، بين الطرفين حتئ كتابة هذا الخبر.  

وينشر هنا عدن مستجدات المعارك بأبين اليوم الخميس2020/6/11م بحسب مصادر ميدانية   في جبهة الشيخ سالم

  إنكسار جديد يلحقه الجيش الوطني بالمليشيات الإنتقالية التي تحاول استعادة بعض المواقع المهمة...وسقوط أعداد كبيرة من المغرر بهم بين قتيل وجريح.

 المعركة اليوم كانت متمركزة في الشيخ سالم وتم اعطاب مدرعتين وإحراق طقمين للمليشيات بالشيخ سالم وهناك قتلى وجرحى في صفوف الميلشيات بينهم قيادات ميدانية ، فيم استشهد ثلاثة جنود من قوات الشرعية*

 

  اما في جبهة الطرية حاولت الميلشيات التقدم من عده جهات لاستعادة السيطرة على جبل سيود لكن محاولاتها باءت بالفشل ، وعادت تجر اذيال الخيبة والانكسار مخلفة وراءها العشرات من القتلى والجرحى ، ومستشفى الرازى يمتلىء حالياً بجثث القتلى والجرحى

  وقامت ميليشيات الانتقالي باستقدام عدد كبير من المقاتلين من لحج الصبيحة والضالع ويافع والنخبة الشبوانية سعيا لتحسين صورتها المهترئة أمام داعميها  

حاولت التقدم في أكثر من جهة ، لكن محاولاتها تعرضت لنكسة جديدة أمام  ابطال جيشنا الوطني وقوات الأمن الخاصة ، حيث تم دحر وإفشال كل محاولات التسلل في كافة الجهات ، والحاق هزيمة منكرة بالمتسللين  المصادر رغم كل الحشود في المقاتلين والاليات ، لكن لم يتقدم العدو  بل تعرضوا لخسارة كبيرة في العتاد والأليات والارواح،  

حاولت مدرعات لهم أن تتقدم في الميمنة واستطاع الجيش أن يدمر أول مدرعة بقصف مدفعي..تسبب في اشتعالها وهروب بقية المهاجمين  مليشيات المجلس الانتقالي تطلب من قبائل المراقشة التدخل من أجل وساطة لوقف إطلاق النار  اليوم لسحب جثث قتلاهم .. بعد هجوم فاشل لهم على مواقع قوات الشرعية .  رئيس لجنة وساطة تهدئة بزنجبار: نقود جهود تهدئة لسحب جثث القتلى ولاتقدم لطرف ضد اخر  نتائج المعركة  ظل الوضع على ماهو عليه بقاء مليشيات الانتقالي في الشيخ سالم وحسان  وقوات الشرعية في وادي سلا والطرية وجبل سيود .  

من نتائج معركة اليوم سقوط اكثر من 100 قتيل وجريح من عناصر الانتقالي المغرر بهم.. وعدد من الأسرى بينهم  مسؤول مالي .  اغتنام دبابة تتبع عبد اللطيف السيد واسر عشرة  من افراده وسبعة قتلى وخمسة عشر جريح في، جبهة عبر عثمان   في الميسرة مدفعية الجيش تحرق آليتين تابعة للانتقالي   مقتل عدد من القيادات الميدانية ..منهم محمد عوض الحني العولقي  قائد سرية تابعة لمليشيا الانتقالي .

 وقال مستشار وزير الداخلية المتواجد في الجبهة عبدالرحيم العولقي زنجبار أمرها محسوم واستراتيجيتنا أمنية لدخول عدن.