الانتقالي يعتقل مليشياته في أبين... بتهمة التخابر مع قوات هادي

قبل 8 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

نفذت مليشيات المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، السبت، حملة اعتقالات طالت عدداً من أفرادها في محافظة أبين، بتهمة الخيانة. وذكرت مصادر محلية أن المليشيات داهمت عدداً من منازل عناصرها في مناطق المخزن وجعار وعبر عثمان، واعتقلت 10 منهم، بتهمة التعاون مع قوات هادي.

من جانبهم، أكد أهالي المعتقلين أن أبناءهم كانوا يقاتلون في صفوف مليشيات الانتقالي بجبهة الطرية.. معبرين عن استيائهم جراء تلك الممارسات التعسفية ضد أبنائهم. وفي سياق متصل، داهمت مليشيات الانتقالي، السبت، أحد أحياء مديرية دار سعد بالعاصمة المؤقتة عدن.

وأفاد مصدر أمني بأن عناصر ما يسمى “لواء العاصفة” الذي يقوده أوسان العنشلي، أحد قيادات مليشيات الانتقالي داهموا منزلا في حي الغربية، بمدرعة و6 أطقم، واعتقلوا مواطنين اثنين، بحجة أنهما مطلوبان أمنيا.

يأتي ذلك بعد يوم من مداهمة مليشيات الانتقالي مسجد الرشيدي في دار سعد، واعتدائها على المصلين، وقتلها المواطن بسام شرف مرزح ناصر (35 عاما) بتهمة أنه إرهابي.

ويرى مراقبون أن الحملات التي يشنها الانتقالي ضد مليشياته في أبين، ومعارضيه في عدن، تدل على تخبطه الناجم عن فشله وعجزه عن مواجهة قوات هادي في محافظتي أبين وشبوة.