أول تدخل عسكري أمريكي عاجل ومفاجئ في اليمن

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أوقفت قوات الولايات المتحدة، اليوم الاربعاء عمليات الاصطياد في المياه الاقليمية على الساحل الشرقي لليمن، يتزامن ذلك مع إعلان الإمارات بدء تدريبات مشتركة.

وقالت مصادر في شبوة أن العديد من الصيادين شكوا من منعهم من الإبحار عميقا في خليج عدن وتلقيهم تحذيرات من مغبة الاقتراب من مناطق تبحر فيها بوارج أمريكية.

وكانت الإمارات بدأت، الثلاثاء، تدريبات في بحر العرب والمحيط الهندي بمشاركة بوارج أمريكية.

وذكرت وسائل إعلام إماراتية أن التدريبات تحمل شعار التمرين “فاري ناتيف20” وتتضمن التدريب على حماية المنشآت الحيوية والسواحل وقيادة الطيران المشترك إلى جانب “الضفادع البشرية المتخصصة” بإزالة المتفجرات في المياه العميقة.

وتأتي هذه التطورات بعد ايام قليلة على وصول 4 بوارج امريكية انزلت وحدات واليات ومروحيات في شبوة وجزيرة سقطرى اللتان تمثلان نقاط استراتيجية على بحر العرب والمحيط الهندي وخليج عدن، ناهيك عن إنتاج شبوة من النفط والغاز .