عبدالملك الحوثي وحميد الأحمر.. ما الذي يجري؟

قبل 11 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

كشفت مصادر خاصة عن اتصالات بين القيادي الإخواني الملياردير حميد الأحمر، وقيادات مليشيا الحوثي في صنعاء برعاية من المخابرات القطرية.

قالت المصادر في تصريحات نقلها المشهد العربي إن حميد الأحمر عرض تسوية مع مليشيا الحوثي بشأن إعادة حصته من شركة سبأفون التي استولت عليها المليشيا في صنعاء، ووضع رؤية للعمل المشترك بين مليشيا الحوثي وحزب الإصلاح (الحاضنة السياسية لتنظيم الإخوان الإرهابي).

وأوضحت أن القيادي الإخواني الأحمر طلب العودة إلى صنعاء وتسوية موضوع شركة سبأفون، مقابل إقامة استثمارات كبيرة ستعمل على رفد خزينة المليشيا الحوثية.

وأشارت المصادر إلى أن مليشيا الحوثي، أبدت الموافقة من حيث المبدأ على عودة حميد الأحمر، إلا أنها قررت الرد على مطالبه الأخرى والعروض السياسية والمالية، عبر الوسيط القطري في وقت لاحق.

ورجحت المصادر أن تكون تلك الاتصالات في إطار المحاولات التركية القطرية لتعزيز التواجد في الساحة اليمنية بالتحالف مع المحور الحوثي الإيراني.

وعادت قيادات في حزب الإصلاح الإخواني، مؤخرا إلى صنعاء بعد اتصالات مع قيادات حوثية.