أمريكا تهدد باستهداف الإمارات والأخيرة ترد

قبل 10 شهر | الأخبار | الاخبار العربية والعالمية

أكدت الولايات المتحدة معارضتها الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الإماراتية في سياق إحياء العلاقات مع  دمشق، مشيرة إلى أن عقوباتها الخاصة بسوريا قد تستهدف جهات إماراتية. 

 

وقال الممثل الأمريكي الخاص المعني بشؤون سوريا، جيمس جيفري، تعليقا على إعادة فتح الحكومة الإماراتية سفارتها في دمشق وزيارة وفد إماراتي إليها مؤخرا: "الإمارات تعرف أننا نرفض على الإطلاق اتخاذ الدول مثل هذه الخطوات".

 

من جهته قال الدكتور عبد الخالق عبد الله أستاذ العلوم السياسية بجامعة الإمارات، إن قانون قيصر الأمريكي الذي يفرض عقوبات على سوريا ودخل حيز التنفيذ، أمس الأربعاء، غير ملزم للإمارات، مؤكدا أن أبوظبي ستمضي في علاقتها مع دمشق.

 

 وأضاف، إن الإمارات دولة ذات سيادة، وتتخذ قراراتها وعلاقاتها مع بقية الدول بناء على مصالحها الوطنية التي تعرفها أكثر من أمريكا أو من أي طرف آخر، مشيرا إلى أنها من حقها أن تدير أمورها بعيدا عن أي تحذير أو قانون أمريكي أو غير أمريكي.