العواضي يعلق على ما حدث في ردمان ويشير إلى مؤمرات وخيانات

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

قال الشيخ طارق العواضي، شقيق الشيخ ياسر العواضي، أن التاريخ سيثبت أن لا الشيخ ياسر العواضي ولا آل عواض خونة او اتباع إلا للوطن، وأن موقفهم الحالي كان من اجل حرائر البيضاء والشهيدة جهاد،  مشيراً أنه رغم المؤامرات والخيانة وعلم ال عواض السابق بالثمن الذي سيدفعوه إلا أنهم قرروا وليسوا نادمين الوقوف الى جانب المظلومين وحرائر البيضاء.

وقال في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه في تويتر رصدها "يمني بوست": "واما الشامتين فنقول لهم اذا كنتم تشوفون الدفاع عن حرائر البيضاء ونصرت المظلومين شماته فنحن نشوفة شرف، فلا شماتتكم تسقطنا او تثني عزائمنا".

وأكد أنه سينشر في وقت لاحق تفاصيل ما حدث في آل عواض من مواجهات مع مليشيا الحوثي، وأن ما دفعه لذلك هو كثر الشائعات التي تخون آل عواض، منوهاً بأن وهذا الكلام عار عن الصحه فآل عواض لا تخون شيخها الشيخ ياسر ولن تخونه مستقبلا..