الجيش الوطني يدمر 16طقم عسكري في نهم ومعارك هي الأعنف بالجوف ومصرع عشرات الحوثيين و20 أسير والمليشيا تشيع 127 قتيلاً من عناصرها

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

دمرت مدفعية الجيش اليمني نحو 16 طقما عسكريا تابعا لجماعة الحوثي الانقلابية كانت تحمل عناصر حوثية مسلحة لتعزيز الانقلابيين في عدد من المواقع بمديرية نهم، شرق صنعاء، في الوقت الذي دمرت فيه مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن تعزيزات ومواقع للانقلابيين وآليات عسكرية في منطقة نجد العتق بذات المديرية ، وأكد «سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر الميليشيات سقطوا خلال المواجهات فيما استهدفت مقاتلات التحالف العربي عددا من الآليات القتالية وأرتال من التعزيزات الحوثية».

من جهة أخرى أكد مصدر عسكري في الجيش الوطني  أن معارك عنيفة تشهدها الأطراف الشرقية لمحافظة الجوف بين الجيش الوطني ومليشيا الحوثي منذ الجمعة الماضية ، «وهناك عشرات القتلى في صفوف المليشيا ت و20 أسيرا ولا تزال الجثث مرمية في الصحراء والوديان».

وفي محافظة البيضاء، أعدمت مليشيا الحوثي صالح المنصوري في نقطة السربا الخوعة بمديرية السوادية بدم بارد.

وشيعت ميليشيات الحوثي مؤخراً جثامين أكثر من 100 قتيل، بينهم قيادات ميدانية بارزة، في العديد من المحافظات الواقعة تحت سيطرتها ، وأن الميليشيات تشيّع أكثر من 30 قتيلاً يومياً منذ 14 يونيو ، ما يكشف مدى خسائرها الفادحة في المعارك.

 وذكرت وكالة “خبر” اليمنية للأنباء أنها رصدت مؤخراً تشييع جثامين 127 قتيلاً من عناصر الميليشيات، بينهم قيادات برتبة “عميد” و”عقيد” و”رائد” و”نقيب”، وقد تم دفن هؤلاء في 9 محافظات.

ومن بين هؤلاء 95 قتيلاً دفنوا في مقابر العاصمة صنعاء وحجة وعمران وذمار ، وأوضحت المصادر أن أعداد قتلى المليشيات توزعت على مختلف المحافظات، بواقع 36 من صنعاء، و25 من حجة، و18 من عمران، و16 من ذمار، 14 من صعدة، و8 من ريمة، و4 من المحويت، وبواقع قتيلين من كل من إب، وتعز، والبيضاء.